أسعار النفط إلى أين تعتقد؟

ارتفعت أسعار النفط على ما بين 2 و5 %، أمس الجمعة، بعد أن اتفق أعضاء منظمة أوبك وحلفاء للمنظمة في مقدمتهم روسيا، على خفض الإنتاج؛ لتقليص وفرة في مخزونات الوقود العالمية ودعم السوق، لكن المكاسب قيدتها مخاوف من أن التخفيضات لن تكون كافية لكبح زيادة الإنتاج.

وقد اتفقت “منظمة أوبك” وحلفاؤها على تخفيضات إنتاجية قدرها 1.2 مليون برميل يوميًّا، بدءًا من العام القادم؛ في خطوة ستجري مراجعتها في اجتماع في أبريل.

[نصائح استخدام البطاقة الائتمانية بشكل فعال]

يعتبر هذا الرقم أكبر من الحد الأدنى البالغ مليون برميل يوميًّا، الذي توقَّعته السوق، على الرغم من ضغوطٍ من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخفض سعر الخام.

وفي هذا السياق قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، بعد أن اختتمت “أوبك” يومين من المحادثات في فيينا: إن المنظمة ستخفض الإنتاج بمقدار 800 ألف برميل يوميًّا، بدءًا من يناير، في حين سيساهم حلفاؤها بتخفيضات إضافية قدرها 400 ألف برميل يوميًّا.

وتعهدت روسيا بخفض إنتاجها بمقدار 228 ألف برميل يوميًّا من مستويات أكتوبر البالغة 11.4 مليون برميل يوميًّا، رغم أنها قالت: إن التخفيضات ستكون تدريجية وستحدث على مدار بضعة أشهر.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.61 دولار، أو 2.7 %، لتبلغ عند التسوية 61.67 دولارًا للبرميل، وأثناء التعاملات المبكرة هبط برنت إلى أقل من 60 دولارًا للبرميل، عندما بدا أن مصدّري النفط ربما يُبقون على المستويات المستهدفة للإنتاج بدون تغيير، ثم قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 63.73 دولارًا بفعل أنباء الاتفاق قبل أن تتراجع في أواخر التعاملات.

وسجَّلت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند التسوية، 52.61 دولارًا للبرميل مرتفعة 1.12 دولار، أو 2.2%، بعد أن وصلت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 54.22 دولارًا، وينهي الخامان القياسيان الأسبوع على مكاسب مع صعود برنت 4.8% والخام الأمريكي 3 %.

المصدر: سبق

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.