أسئلة يجب الإجابة عنها قبل الحصول على بطاقة ائتمانية

كلّ يومٍ نرى الكثير من الإعلانات التي تروّج للبطاقات الائتمانية، مما قد يجعلنا نرغبُ في اقتناء إحداها. فالبطاقة الائتمانية تعدّ من إحدى الأدوات المالية التي تساعدنا على التحكّم في النفقات وتتبعها، بالإضافة إلى أنها وسيلةٌ سريعة لاقتراض مبالغَ صغيرة. لكن نتائج استخدامها قد تكون كارثية إذا لم نحسن استخدامها وإذا لم نوفّق في اختيار البطاقة التي تتناسبُ مع متطلباتنا المالية والشرائية. لذلك قبل الحصول على بطاقة ائتمانية عليك الإجابة على الأسئلة التالية.

10 أسئلة للحصول على أفضل بطاقة ائتمانية

  1. ما الهدف من اقتناءك للبطاقة الائتمانية؟
    الإجابة عن هذا السؤال يسهلُ لك أيضاً عملية اختيار البطاقة التي تتناسبُ مع هدفك. فمن أهم الأسبابِ التي قد تدفعك لاقتناء بطاقة ائتمانية هي توفير المزيد من المال، أوالتحكّم بالنفقات، أو الاستفادة من برامج المكافآت، أوالتسوّق أونلاين.
  2. هل أجريت مقارنة بين البطاقات الائتمانية؟
    يفضّل عمل مقارنةٍ بين البطاقات إما من خلال الذهاب إلى فرع البنك، أو زيارة المواقع الإلكترونية للبنوك، لكي يمكنك اختيار البطاقة التي تتناسبُ مع رغباتك وقدراتك على تحمّل تكاليف استخدامها، حيث أن البطاقات تختلف تبعاً لشبكة المدفوعات، أو الرسوم، أو فترة السماح، أو الشروط، أو غيرها.
  3. ما هو برنامج المكافآت المصاحب للبطاقة؟
    أصبحت برامج المكافآت من المزايا الشائعة التي توفرها البطاقات الائتمانية، حيث يتم جني نقاطٍ بناءً على عمليات الشراء أو السداد بواسطتها، وبعد ذلك تستبدل إما بقسائم شرائية أو أميالٍ للسفر أو استرداد نقدي. من هنا تأتي الحاجة إلى اختيار البطاقة التي تقدم برنامج مكافآت يتلائم مع رغباتك.
  4. هل المزايا تتناسب مع تطلعاتك؟
    عادةً تزداد رسوم البطاقة الائتمانية كلما كانت مزاياها أكثر، فمنها ما يقدم مزايا التسوق مثل عروض وخصومات لدى تجار التجزئة أو مزايا السفر مثل تأمين سفر مجاني وخصومات لدى شركات الطيران، غيرها. لهذا يجب أن تطلع على المزايا التي توفرها البطاقات المتاحة أمامك، لاختيار البطاقة التي توفر المزايا التي تحتاجها فقط وبأقل تكلفة ممكنة.
  5. ما هو الحد الائتماني المناسب؟
    هو عبارة عن أقصى مبلغ يمكنك إنفاقه بواسطة البطاقة الائتمانية، وبالتالي فإن اختيار بطاقة ذات حد ائتماني أقل من قيمة نفقاتك الشهرية قد لا توفر لك الراحة المالية، وعلى النقيض إذا حصلت على حد ائتماني كبير، فقد لا تستطيع السيطرة على نفقاتك.
  6. هل أنت على اطلاع بمعدل النسبة السنوية؟
    تمثل تكلفة عدم تسديد كامل المبلغ المستحق في موعده، وغالباً ما تكون هذه النسبة مرتفعة وتحتسب يومياً مما يجعل الاقتراض من البطاقة أو التأخر عن السداد مكلفاً جداً، ويزيد من عبء الديون. لهذا يفضّل اختيار بطاقة ذات هامش ربح معقول أو لا تحمل أي هامش ربح على المبلغ المستحق.
  7. ما هي الرسوم السنوية للبطاقة؟
    إذا كان هناك رسوم سنوية على البطاقة، حاول أن تتأكد من أن الرسوم التي تدفعها هي أقل تكلفة من المزايا التي توفرها. ولا مانع إن بحثت عن بدائل اخرى من البطاقات المعروضة والتي تحمل نفس المزايا ولكن برسوم أقل.
  8. ما هو تاريخ استحقاق السداد للبطاقة؟
    من المهم أن يكون تاريخ استحقاق فاتورة البطاقة متوافق مع موعد استلام الراتب لكي تتمكن من تسديد المبلغ المستحق في موعده وتجنب رسوم تأخر السداد. فالبطاقات الائتمانية توفرُ لحاملها فترة سماحٍ تتراوح مابين 20 الى 50 يوماً من تاريخ آخر عملية شرائية دون أية رسوم.
  9. ما هي وسائل الحماية ومتابعة العمليات المصرفية؟
    هناك نظام حماية خاص للبطاقة الائتمانية كالرقم السري المكون من 4 أرقام، ولكن بعض البطاقات لديها نظام أكثر حماية. لذا يفضّل اقتناء بطاقةٍ ائتمانية توفر وسائل حماية أكثر تبقيك على اطلاع دائم بالعمليات التي تجري على البطاقة وتمكنك من اتخاذ الإجراءات اللازمة إذا شعرت بأن هناك عمليات غير اعتيادية قد تمت.
  10. ما هو تأثيرها على التقرير الائتماني؟
    إنّ سوء استخدام البطاقة الائتمانية وعدم الالتزام بتسديد مستحقاتها والتأخر عن السداد يلحق الضرر بجدارتك الائتمانية، مما يؤدي إلى إضعاف تقريرك الائتماني، وصعوبة الحصولَ على أي منتج أو تسهيلات ائتمانية أخرى مستقبلاً.

الخلاصة: لا تجعل الإعلانات بوصلتك لاتخاذ قرار اقتناء بطاقة ائتمانية، فيجب أن يكون القرار نابع من تفكير متأني عن مدى احتياجاتك والفائدة التي تعود إليك بفضل استخدام بطاقة ائتمانية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.