أسئلة يجب طرحها عند شراء وثيقة تأمين على الممتلكات

أصبح التأمين على الممتلكات من المنتجات التأمينية التي تلقى إقبالاً كبيراً في سوق التأمين هذه الأيام، وذلك نتيجةً لتطور مستوى الحياة من جهة وزيادة الوعي بين الناس لأهمية هذا النوع من التأمين من جهة أخرى؛ نظراً لراحة البال الكبيرة التي يوفرها هذا التأمين لحامل الوثيقة، فهو يوفر مستوى كبير من الحماية في حال تعرض أحد الممتلكات لأي ضرر، لاسيما المنازل، وذلك وفقاً لبنود التغطية الواردة في وثيقة التأمين. في هذا المقال سنحاول عرض الأسئلة التي يجب على أي شخص طرحها على نفسه قبل شراء هذا النوع من التأمين.

هل تأمين الممتلكات على المنازل إلزامي؟

لا يشترط القانون في المملكة العربية السعودية حصول مالكي المنازل على وثيقة تأمين على المنزل في حال كان الشراء نقداً، أي بدون تمويل، والحال كذلك في حال حصول أي شخص على منزل سواء بالهبة أو كهدية. ولكن عند شراء أي منزل عن طريق إحدى طرق التمويل، كالإيجار المنتهي بالتملك عندها يكون التأمين إلزامياً، ويتحمل المؤجر تكلفة التأمين التعاوني.
[مقالات ذات صلة: معتقدات خاطئة عن منتج إعادة التمويل العقاري]

ما مدى أهمية الحصول على تأمين على الممتلكات؟

عند التفكير بهذا النوع من التأمين لابد من التفكير في المستقبل، صحيح أنه لا يمكن المقارنة بين درجة احتمال تعرض الممتلكات الثابتة للمخاطر بتلك التي يمكن أن تتعرض لها السيارة، لكنه من الصعب جداً التكهن بما قد يخبؤه المستقبل من مفاجئات، فالكوارث الطبيعية أو الحريق يمكن أن تتسبب بإلحاق خسارة كبيرة بالممتلكات لا يمكن للشخص أن يتحملها، لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار راحة البال التي يوفرها هذا النوع من التأمين.

هل تتمع شركة التأمين التي تنوي التعامل معها بوضع مالي جيد؟

قبل شراء وثيقة التأمين على الممتلكات يجب القيام بعملية بحث واسعة للتأكد من القوة المالية للشركة، فهناك العديد من المصادر التي يمكن الوثوق بها للتأكد من الوضع المالي لشركة التأمين كالجهات المعنية والتنظيمية التي تشرف على القطاع أو تداول إذا كانت مدرجة في سوق الأسهم، حيث تقوم هذه الجهات بنشر تقارير رسمية عن قوة هذه الشركات.
[قارن بين وثائق التأمين على الممتلكات]

ماذا تغطي الوثيقة القياسية للتأمين على الممتلكات؟

يقوم حامل وثيقة التأمين بموجب عقد التأمين على الممتلكات بدفع مبلغ شهري يتناسب مع قيمة الممتلكات المؤمن عليها والمخاطر التي تم الاتفاق على تغطيتها لشركة التأمين مقابل التزامها بتعويضه عن قيمة الخسائر أو الأضرار التي قد تلحق بممتلكاته المؤمنة وفقاً لبنود الوثيقة. وتغطي وثيقة التأمين على الممتلكات عادة المخاطر التالية:

  • الممتلكات الوارد وصفها في وثيقة التأمين، سواءً كانت عقاراً أم منقولاً من المخاطر، بالإضافة إلى محتوياتها.
  • المسؤولية الشخصية والقانونية تجاه حالات الوفاة أو الأضرار التي قد تلحق بالغير في حال تعرض الممتلكات ‏المؤمن عليها لحوادث عرضية.‏
  • تعويض مالك العقار عن خسارة الإيجار في حال تعرض العقار لعيب أو لأضرار تؤدي لعدم صلاحية العقار للتأجير.‏
  • توفير مسكن بديل خلال فترة ترميم العقار المتضرر.

هل يغطي التأمين على الممتلكات الأضرار الناتجة عن الكوارث الطبيعية؟

يغطي التأمين على الممتلكات الأضرار الناتجة عن المخاطر التي قد تلحق بها نتيجة للكوارث الطبيعية كالأضرار الناتجة عن تغيرات المناخ أو الزلازل وغيرها أو الحوادث البشرية كالحريق أو السرقة، إلا أن هناك بعض المخاطر التي لا يغطيها هذا النوع من التأمين، على سبيل المثال: الأضرار الناتجة عن أعمال الشغب أو الحروب الأهلية أو العمليات الإرهابية أو الأضرار الناتجة عن التلوث مهما كان نوعه، في حال عدم وجود نص صريح في وثيقة التأمين ينص على ذلك. لذلك يجب قراءة بنود وثيقة التأمين بعناية قبل التوقيع على عقد الشراء.

أخيراً نود التأكيد على أن الهدف من التأمين على الممتلكات هو توفير غطاء حماية يجنب الشخص دفع الكثير من الأموال في حال تعرض ممتلكاته لأي نوع من المخاطر التي تشملها الوثيقة، لذلك يجب اختيار وثيقة تتناسب مع حجم هذه الممتلكات والمخاطر المحتمل وقوعها وقراءة جميع شروط وأحكام الوثيقة والتغطيات بما في ذلك سقف التغطية المخصص لكل نوع من المخاطر قبل التوقيع على العقد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.