أسباب ارتفاع تكاليف المعيشة في السعودية

سجل الرقم القياسي لتكلفة المعيشة في السعودية ارتفاعاً نسبته 4.2% خلال شهر فبراير الماضي، حيث وصلت معدل التضخم إلى 137 نقطة، مقارنة بـ 131.5 نقطة بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي 2015.

يتكون الرقم القياسي لتكاليف المعيشة من عدة أقسام:

 

قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى
ارتفع بنسبة 8.2% بنهاية فبراير من العام الجاري، كما جاء ارتفاع القسم بسبب ارتفاع أهم مكوناته، وهي مجموعة المياه والخدمات المتصلة بالمسكن بنسبة 139.2%، ومجموعة الكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 12.4%، ومجموعة الإيجار للسكن بنسبة 4.0%، ومجموعة صيانة وإصلاح المسكن بنسبة 3.5%.

قسم النقل والمواصلات
ارتفع بنسبة 12.7%، وذلك بسبب الارتفاع الذي حققه مكوناته الثلاثة: تشغيل معدات النقل الشخصية بنسبة 22.8%، وخدمات النقل بنسبة 12.3%، و مشتريات المركبات بنسبة 1.2%.

قسم الصحة
سجل أيضاً ارتفاع بنسبة 5.5%، متأثراً بالارتفاع الذي سجلته المجموعات الثلاث المكونة له: مجموعة خدمات المستشفيات بنسبة 13.5%، مجموعة خدمات المرضى بنسبة 3.4%، ومجموعة المنتجات والأجهزة والمعدات الطبية بنسبة 3.0%.

قسم التعليم
ارتفع بنسبة 5.4%، متأثراً بالارتفاع الذي سجلته مجموعتان من المجموعتين المكونتين له: مجموعة التعليم ما قبل الابتدائي والابتدائي بنسبة 8.6%، ومجموعة التعليم الثانوي والمتوسط بنسبة 7.8%.

قسم الملابس والأحذية
بلغت نسبة ارتفاع هذا القسم إلى 4.8%، متأثراً بالارتفاع الذي سجلته المجموعتان المكونتان له: مجموعة الملابس بنسبة 5.1%، ومجموعة الأحذية بنسبة 2.2%.

قسم الأغذية والمشروبات
سجل ارتفاعاً بلغت نسبته 1.3%، متأثراً بالارتفاع الذي سجلته مجموعة واحدة من المجموعتين المكونتين له، وهي مجموعة الأغذية بنسبة 1.5%، التي تأثرت بارتفاع ثلاثة فصول من الفصول التسعة المكونة لها، أبرزها: السمك وطعام البحر بنسبة 10.6%، السكر، والمربى، والعسل، والشيكولاتة والحلويات بنسبة 5.2%.

قسم التبغ وقسم تأثيث وتجهيزات المنزل وصياناتها
شهد قسم التبغ ارتفاعاً بلغت نسبته 1.6%، كما شهد قسم تأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها ارتفاعاً بلغت نسبته 1.5%؛ بسبب الارتفاع الذي سجلته المجموعات الست المكونة له من أبرزها، أدوات وأجهزة للمنزل والحديقة بنسبة 4.1%، والأجهزة المنزلية بنسبة 2.5%، والأدوات المنزلية بنسبة 1.6%.

قسم الإتصالات وقسم السلع والخدمات المتنوعة و قسم الترويح والثقافة
سجل ارتفاعاً نسبته 1%، بينما سجل قسم السلع والخدمات المتنوعة ارتفاعاً نسبته 1.6%، و ارتفع أيضاً قسم الترويح والثقافة بنسبة 0.6%.

قسم المطاعم والفنادق
سجل هذا القسم نتيجة عكس باقي الأقسام، حيث شهد تراجع بنسبة 2.7%.

 

يختلف وزن كل قسم عن الآخر بحسب أهمية الإنفاق، حيث تشكل أسعار القسم الأول الأغذية والمشروبات نحو 21.7%، من الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، والقسم الثاني السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى نحو 20.5%، من الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، أما القسم الثالث، خدمات النقل فيشكل نحو 10.4%، من الرقم القياسي، ويضم كل قسم أسعار عدة أصناف. وبحسب ترتيب هذه الأقسام يمكننا القول أن أهيمة التوفير والترشيد في الإنفاق تتوافق مع هذا الترتيب من حيث التأثير على ميزانيتك المالية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.