5 أهداف يجب تحقيقها خلال السنة الأولى من تأسيس مشروعك

كما هو متعارف عند الكثير من الأشخاص الاحترافيين أنه يجب وضع أهداف محددة عند التخطيط لتأسيس مشروع جديد، وبعد ذلك يقوم صاحب المشروع بمراجعة الخطة باستمرار للتأكد من سير المشروع وفقاً للأهداف المخطط لها.
وتتغير هذه الأهداف وفقاً لمراحل المشروع، حيث تعتبر مرحلة التأسيس هي النقطة الأساسية لانطلاق المشروع نحو النجاح قبل التخطيط لعملية التوسع في المراحل المتقدمة من عمر المشروع.

إليك أهم 5 أهداف يجب تحقيقها خلال السنة الأولى من تأسيس مشروعك

  1. تحديد رؤية ورسالة المشروع
    يجب تحديد رؤية ورسالة المشروع بشكل واضح ليتم رسم خارطة طريق للمشروع في مراحله المختلفة. باختصار شديد تعتبر رؤية الشركة بمثابة رؤية بعيدة المدى لما تريد الشركة تحقيقه، بينما رسالة الشركة تحدد الغرض من إنشائها وأهدافها الأساسية التي لها علاقة مباشرة مع العملاء وقيم الشركة. لذا يجب على جميع العاملين في المشروع استيعاب ما تعنيه الرؤية والرسالة وفهم كل ما يتعلق بهما من أهداف واستراتيجيات حتى يصب جهودهم في تنفيذها مما يساعد على نجاح المشروع.
  2. اختيار فريق العمل
    لا يتحمل المشروع الجديد خصوصاً في مرحلة تأسيسه تدوير الموظفين الناتج عن الإقالات أو الاستقالات، لأن ذلك يؤثر سلباً على عمليات المشروع وبالذات المشاريع الصناعية والخدمية التي تعتمد بشكل كبير على الموارد البشرية. وبالتالي يجب على صاحب المشروع اختيار فريق عمل مناسب يملك الكفاءات والمهارات المناسبة واللازمة للعمل في المشروع والأهم من ذلك يكون لديهم شغف النجاح، حيث أن مرحلة التأسيس في الغالب تتطلب مجهود مضاعف ووقت أكثر بسبب محدودية الموارد المالية والبشرية.
  3. بناء شبكة المعارف والعلاقات العامة
    يجب على رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الاهتمام ببناء علاقات متعددة والظهور والمشاركة في المناسبات والفعاليات الاجتماعية والمالية خاصة التي تتعلق  بنفس نشاط مشروعك، وذلك للتعرف على سوق المنتج. فهذا سيساعد بشكل كبير على تسويق المنتجات أو الخدمات التي يقدمها لدى شريحة كبيرة من الناس وكذلك المساعدة على معرفة انطباعات المستهلكين للمنتج من خلال التواصل معهم بشكل مباشر.
  4. فهم السوق ومدى تقبل المستهلك للمنتج
    عادةً ما تكون فكرة تنفيذ مشروع جديد تحدياً كبيراً مثل تقبُّل المستهلك النهائي للمنتجات أو الخدمات المقدمة له. فهناك عدة عوامل تؤثر على سلوكيات المستهلك تجاه المنتج مثل موعد إطلاق المنتج أو الخدمة، سعر المنتج، وهناك عوامل اجتماعية أخرى وغيرها.
    كما أن لكل منتج أو خدمة استراتيجية مختلفة لدخول السوق أما بطريقة مندفعة لعمل ضجة إعلامية أو بطريقة متأنية وذلك للحرص على تقبل المستهلك لهذا المنتج بشكل تدريجي.
  5. الاستمرارية في السوق
    يجب على صاحب المشروع عدم التركيز على تحقيق أرباح فقط، وإنما يحاول أيضاً الحصول على أكبر حصة ممكنة في السوق بشكل ثابت ومستمر، وبالتالي تحقيق الأرباح وزيادة نمو المشروع.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.