اعرف المزيد حول الرهن العقاري في المملكة

خلال السنوات الأخيرة، كان هناك جدل كثير يحيط بنقص المساكن المتوفرة في المملكة العربية السعودية.

تعود جذور هذه المسألة إلى الثمانينات، حيث شهدت المملكة العربية السعودية ازدهاراً اقتصادياً وتمّ توزيع مساحات كبيرة من الأراضي، مع ترك القليل من الأراضي للتطوير العمراني من قبل الحكومة.

مع ذلك، يتطور الحال بشكل سريع مع استثمار الحكومة السعودية في تطويرات جديدة بقيمة 67 مليار دولار أمريكي. هذا من أجل استعياب عدد السكان المتزايد في السعودية، حيث من المتوقع أن يزيد الطلب على السكن وفي نفس الوقت، لمعالجة مسألة نقص المساكن.

يتمّ أخذ المبادرة في شكل تعديل قوانين الرهن العقاري التي ستعمل على حماية المواطنين السعوديين والسماح لهم بالحصول على التمويل العقاري المضمون.
وفقاً لمؤسسة النقد العربي السعودي، فقد زاد النمو في التمويل العقاري للأفراد في المملكة العربية السعودية من 8 بالمئة في العام 2008 إلى 18 بالمئة في العام 2012. هناك فرص جديدة أمام الأشخاص الذين يبحثون عن شراء عقار في المملكة العربية السعودية.

[قارن التمويل العقاري في السعودية ]

القانون الجديد

قانون الرهن العقاري هو عبارة عن مجموعة من خمسة قوانين، منها ثلاثة تشريعات تمّت مراجعتها من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي، وهي نظام التمويل العقاري ونظام مراقبة شركات التمويل ونظام الرهن العقاري. إحدى الجوانب المثيرة للإهتمام في هذه المراجعات هي إنشاء رهون عقارية لم تكن موجودة من قبل في المملكة العربية السعودية. هذا يعني أيضاً بأنّه ستتوفر منتجات منافسة أكثر وتمويل للسكان السعوديين.
فماذا يستلزم هذا القانون الجديد من المشترين؟ سيتحكم قوانين الرهن العقاري الجديدة بعد تنفيذه بالسجلات وبإنشاء الرهون العقارية. سيحدد أيضاً حقوق والتزامات جميع الأطراف المعنية ويلخص شروط إنهاء أي رهن عقاري. سيعمل إطار قانوني موضوع بموجب قانون الرهن العقاري على حلّ أي خلافات تنشأ بين الأطراف.

يختلف القانون الجديد عن الممارسات السابقة بالمعنى أنه يحمي المستثمرين من فقدان استثماراتهم بسهولة في حال التخلف عن الدفعات، ويُحسّن ثقتهم في المنظومة ويزيد مبلغ التمويل المتاح للسكان. لذلك، إذا كنت تفكر في شراء منزل في المملكة العربية السعودية، فإنّ الوقت مناسبٌ للنظر بذلك، حيث أنّ قوانين الرهن العقاري الجديدة تدخل حيز التنفيذ.

قُم بالنظر في جميع خياراتك

إلى جانب الارتياح من قانون الرهن العقاري، من المهم تقييم القدرة على دفع تمويل منزلك. يعتمد هذا بالطبع على حجم العقار الذي ترغب به. استنتجت دراسة حديثة أُجريت في المملكة العربية السعودية بأنّ المنازل التي تتكون من 3 غرف نوم كان عليها أكبر طلب في السوق. كما ذكرت الدراسة أيضاً بأنّه بشكل عام، يمكن للأشخاص من ذوي دخل متوسط يبلغ 15.000 ريال سعودي أن يتحملوا دفع تكاليف شراء منازلهم الخاصة.

نتيجة لذلك، فأفضل شيء تفعله هو التحدث مع وسيط الرهن العقاري لديك ومعرفة فيما إذا كنت تستوفي المعايير لشراء شقة أو فيلا، مع مراعاة أفضليتك وقدرتك المالية. قارن جميع خيارات التمويل العقاري المختلفة حسب المزوّدين في السوق، ولا تنسى أن تسأل عن الرسوم الإضافية مثل رسوم السداد المبكر ورسوم الدفعة المقدمة.

من الأمثلة على المنتجات الحالية المتوفرة في السوق، هي منازل للتمويل العقاري من البنك السعودي البريطاني (ساب)، وهو قرض متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية بمبلغ تمويل يصل إلى 5.000.000 ريال سعودي، مع 5% دفعة أولى، و3% رسم سداد مبكر. تشمل المنتجات الأخرى، منتجات بناء منزل وشراء أرض من بنك الراجحي التي تعطيك خيار إمّا شراء أرض أو بناء منزلك الخاص بدلاً من شراء عقار مطوّر.

في الوقت الحالي، هناك حالة إيجابية محيطة بسوق الرهن العقاري السعودي. فقد أظهرت الدراسات بأنّ حوالي 60 بالمئة من العائلات التي تعيش بالبلاد تتوقع امتلاك منازل خاصة بها خلال السنوات الأربعة المُقبلة. إذا رغبت دائماً في شراء منزل أحلامك في المملكة العربية السعودية، فالآن هو وقت مناسب للنظر فيما إذا كان ذلك ممكناً لك.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.