البطالة في السعودية

البطالة هي ظاهرة اقتصادية تعد من أحد المشاكل التي تعاني منها دول العالم و مجتمعاتنا في الوطن العربي. أظهرت إحصائيات العام الماضي أن نسبة البطالة في السعودية بلغت 11.7 في المئة و تعتبر نسبة عالية  فيها تعطيل للقدرات البشرية. و لإيجاد حل لأي مشكلة علينا إدراكها و تحديد أسبابها و تطبيق الحلول المنشودة.

ما هي البطالة؟

البطالة هي وجود فرد في المجتمع عنده مؤهلات العمل و بذل مجهوداً في البحث عن وظيفة و لكن محاولاته باءت بالفشل. فليس كل من لا يعمل يعتبر عاطلاً عن العمل مثل بعض فئات المجتمع كالتلاميذ و المسنين و المتقاعدين. و عرفت منظمة العمل الدولية البطالة بأنها:

“كل من هو قادر على العمل و راغب فيه، و يبحث عنه، و يقبله عند مستوى الأجر السائد، ولكن دونى جدوى”

ما هي أسباب البطالة؟

  • التضخم السكاني و ارتفاع معدلات النمو السكاني بشكل كبير و ملحوظ.
  • تدني المستوى التعليمي و عدم ربط التعليم بمتطلبات سوق العمل.
  • الاعتماد على العمالة الوافدة بشكل كبير في الأعمال في السعودية.
  • تركيز الاقتصاد السعودي على تحقيق النمو الاقتصادي الذي يجب أن يكون على توازن مع العمالة الوطنية في سوق اعمل.

البطالة مشكلة حقيقية تعاني منها الكثير من الدول و لها آثار سلبية سياسية و اقتصادية و اجتماعية على المجتمع و الأفراد. و الفرد يعتبر من أهم الموارد الاقتصادية للمجتمع فهو يلعب الدور الرئيسي في تطور اقتصاد البلد. و ظاهرة البطالة تعد من أحد العوامل التي تزعزع أمن الدولة و تؤدي إلى مشاكل اجتماعية عديدة مثل كثرة الجرائم و الانحراف لدى الأفراد.

[مقالة ذات صلة: التأمين الإجباري ضد البطالة للسعوديين]

ما الحل؟

  • الشفافية و الوضوح عند كشف نسب البطالة الحقيقية في السعودية، لأن الإطلاع على النسب الحقيقية يساعد على التعامل مع المشكلة بجدية و تفاعل أكبر.
  • تطوير المستوى التعليمي و مناهج التعليم للتوافق مع متطلبات السوق العمل.
  • تطوير برامج التدريب و إعادة إحياء الحرف اليدوية و القديمة.
  • سعودة الوظائف، حيث تخطط السعودية لحصر 40 وظيفة لمواطنيها و التي سيحظر للوافدين العمل بها.
  • تشجيع و تسهيل إقامة المشاريع الخاصة، يمكنك اختيار التمويل المناسب لك و إنشاء مشروعك الخاص.
  • دعم الأسر محدودة الدخل و تحويلها إلى أسر منتجة لتطوير اقتصاد البلد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.