أيهما أفضل التمويل الشخصي أم التمويل العقاري ؟

عندما يتعرض الفرد لأزمة مالية طارئة أو يفكر في تنفيذ مشروع صغير أو حتى في التخلص من الإيجار الشهري للمنزل وغيرها من الأهداف المالية، فأول ما يتبادر للذهن هو الحصول على التمويل الشخصي أم التمويل العقاري من أحد جهات التمويل المرخص لها العمل داخل المملكة العربية السعودية.

إذ أن أوجه الاستفادة من التمويل الشخصي متعددة، إذ يمكن الحصول عليه لسداد المديونية أو لترميم المنزل أو حتى للقيام بجولة سياحية حول العالم أو غيرها من الأهداف المالية، وأما التمويل العقاري فالغاية منه هو شراء عقار سكني أو تجاري بغرض التخلص من دفع الإيجار الشهري بالدرجة الأولى وقد يكون الغرض استثمارياً في بعض الأحيان. ولكن أيهما أفضل للوصول إلى هدفك المالي؟

برامج التمويل الشخصي

هو مبلغ تقرضه جهات التمويل المرخصة في المملكة للعملاء الراغبين في الحصول عليه في حال استوفوا الشروط اللازمة. ويلجأ بعض العملاء إلي التمويل الشخصي إما لتوحيد المديونية ضمن قسط سداد واحد شهرياً، أو بهدف ترميم العقار، أو لغرض تغطية نفقات غير متوقعة أو غيرها. حيث يقوم البنك الممولة بإيداع المبلغ مباشرة في حساب العميل المصرفي.
[ متى يجب الحصول على تمويل أو قرض شخصي ؟ ]

برامج التمويل العقاري

هو منتج تمويلي يمكن الأفراد المستوفين لشروطه الحصول عليه بهدف شراء عقار، ومن أبرز شروط الحصول عليه توافر الدفعة المقدمة مع العميل والتي وصلت إلى 10% من قيمة المسكن الأول للمواطنين. تتنوع برامج التمويل العقاري وتندرج تحت تصنيفات أساسية كالإيجار التمويلي والرهن العقاري.

تحديد نسبة تحمل الالتزامات الشهرية

يتعين على العميل معرفة كيفية حساب نسبة التحمل التي تمثل معدل الالتزامات الائتمانية الشهرية المترتبة عليه إلى إجمالي دخله الشهري.
وفقاً لمبادئ التمويل المسؤول، يجب ألا تتجاوز نسبة الاستقطاعات الشهرية نسبة محددة من الراتب عند الحصول على التمويل. على سبيل المثال، إذا كان الراتب الشهري 15 ألف ريال أو أقل فإن الحد الأقصى للاستقطاعات الائتمانية الشهرية الخاصة بالتمويل الاستهلاكي يجب ألا يتعدى 33.33%، وفي حال كان العميل متقاعداً فإن النسبة يجب ألا تتعدى 25% من راتبه.

عقد التمويل

في كلا البرنامجين، يجب أن يكون العميل قادراً على الوفاء بالالتزامات الناتجة عن الحصول على منتج تمويل جديد، بالإضافة إلى الموافقة على شروط وأحكام عقد التمويل التي تحدد عدة معلومات من ضمنها: مبلغ التمويل وتكلفة التمويل وعدد الأقساط وإجمالي المبلغ المطلوب للسداد، وغيرها من التفاصيل المتعلقة بالتمويل.

مبلغ وفترة التمويل

يعتمد حجم المبلغ الذي يمكن الحصول عليه من البنوك على حجم الراتب الشهري وجودة التقرير الائتماني الخاص بالعميل، بالإضافة إلى حجم الاستقطاع الحالي من الراتب وقدرة العميل على السداد.
في حال كان التمويل عقارياً فإن حجم القرض يعتمد على عدة معايير إضافية مثل قيمة العقار. تجدر الإشارة إلى أن الحد الأقصى لفترة سداد التمويل الشخصي هي خمس سنوات، في حين أن فترة سداد التمويل العقاري قد تمتد إلى 30 عاماً، وذلك بحسب اللوائح والأنظمة المعمول بها حالياً.

تكلفة التمويل

تختلف تكلفة التمويل وفقاً لملف العميل ومستوى جودة تقريره الائتماني. وعادةً ما يكون هامش الربح المطبق على التمويل الشخصي أعلى من الهامش المطبق على التمويل العقاري. ولكنه بكل الأحوال أقل بكثير من الهوامش المطبقة على ديون البطاقات الائتمانية.

مميزات التمويل العقاري

  • فترة سداد طويلة تمكن العميل من تقليل حجم القسط الشهري بما يتناسب وإمكانياته المالية.
  • عادةً ما يكون هامش الربح المطبق على التمويل العقاري أقل ذلك المطبق على التمويل الشخصي.
  • يمكن الحصول على المبلغ المطلوب لشراء العقار فقط.
  • الحصول على تمويل عقاري يحتاج إلى وقت أطول بسبب إجراءات التقديم وتقييم ملف العميل، والعقار.
  • لا يمكن للعميل التصرف في العقار دون الحصول على موافقة خطية من الجهة الممولة.

مميزات القرض الشخصي

  • سرعة الحصول عليه مقارنة بالتمويل العقاري.
  • إمكانية التصرف بالمبلغ بحرية تامة ولأي غرض كان.
  • محدودية حجم المبلغ مقارنة بالمبلغ الذي يمكن الحصول عليه في التمويل العقاري.
  • فترة سداد قصيرة مما يعني أن حجم القسط قد يكون مرتفعاً.
  • هامش ربح أعلى من هامش الربح المطبق على التمويل العقاري.
  • لا يشترط وجود أصل لرهنه كضمان لسداد المبلغ.

أخيراً، يعتمد اختيار نوع القرض المناسب على كيفية التخطيط لاستخدام الأموال ومدى جودة التقرير الائتماني ونسبة التحمل. وأياً كان الاختيار، فمن خلال البحث والمقارنة يمكن الحصول القرض المناسب بأفضل الأسعار والشروط بما يتناسب مع الوضع المالي والقدرة على السداد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.