لماذا يجب مراجعة أقساط برامج التمويل الحالية بشكل دوري؟

قد يسعى بعض الأفراد إلى الاقتراض لتحقيق غاية مالية تساعدك على الوصول إلى الاستقرار المالي وتلبية احتياجات بما يتناسب مع وضعهم المالي. فعلى سبيل المثال قد يرغب العميل في امتلاك عقار سكني لتفادي تكلفة الإيجار المرتفعة ولا يكون لديه المدخرات الكافية لشراء العقار نقداً وبالتالي يحصل العميل على تمويل عقاري لشراء العقار وسداد قيمة العقار بالإضافة إلى تكلفة التمويل على أقساط برامج التمويل بشكل دورية لفترة قد تصل إلى 30 عاماً.

مع مرور الوقت قد تطرأ تغييرات على وضع العميل المالي أو على منتجات التمويل المتاحة في السوق، مما يبرز أهمية إعادة التفكير وتقييم منتجات التمويل التي حصل عليها العميل بما يحقق له النفع وتقليل التكلفة التي يتحملها.

متى يجب مراجعة أقساط برامج التمويل التي حصلت عليها ؟

1. تغيير الراتب الشهري

هناك احتمال كبير أن يحصل العميل الموظف على زيادة الراتب خلال فترة التمويل، وبالتالي يفضل إعادة النظر في قيمة القسط الشهري الذي يدفعه، إذ يمكنه زيادة قيمته مما يقلل فترة سداد التمويل وبالتالي تقليل التكلفة الإجمالية للتمويل. إذا حدث العكس لا قدر الله وحصل العميل على وظيفة أخرى ذات راتب شهري أقل، فعليك التوجه إلي جهة التمويل من أجل إعادة جدولة الأقساط بما يتناسب مع دخله الحالي أي تقليل قيمة قسط السداد الشهري.
[ طرق حساب مبلغ السداد المبكر للقروض ]

2. الحصول على مكافآت مالية

قد يحصل العميل على مبلغ مالي كبير نسبياً تتمثل في البدلات أو العلاوات أو مكافآت أو توزيعات الأرباح، ما يمنحه القدر على التخلص من جزء من مبلغ التمويل. إذ يمكنه الاستفادة من هذا المبلغ لسداد المبكر لجزء من مبلغ التمويل وبالتالي تقليل تكلفة التمويل وفترة سداد التمويل.

3. الرغبة في الحصول على تمويل إضافي

بعد مرور فترة من الالتزام في سداد أقساط التمويل، قد ترغب في الحصول على مبلغ تمويل إضافي لتحقيق هدف مالي آخر، وبالتالي قد تكون فكرة التوجه لنفس جهة التمويل حصول على تمويل إضافي أو استكمالي بنفس الشروط التمويل الحالي وغالباً هذا الخيار يساهم في زيادة فترة سداد التمويل و الالتزام بسداد نفس قيمة القسط المتفق عليه شهرياً مع حصول الميل على مبلغ التمويل الإضافي.

4. توحيد الديون والالتزامات المالية

إذا كان لدى العميل أكثر من إلتزم مالي شهرياً لعدة جهات، فستكون فكرة توحيد تلك الالتزامات في قسط واحد فكرة جيدة، بما يجنبه الغفلة عن سداد أي منها أو تقليل التكلفة خصوصاً وإن كانت عليه ديون البطاقات الائتمانية التي تتميز بمعدل هامش ربح مرتفع مقارنة بباقي منتجات التمويل.

5. شراء المديونية من جهة تمويل أخرى

مع شدة التنافس بين جهات التمويل المرخص لها العمل في السعودية قد تظهر منتجات تمويل جديدة ذات التزامات مالية أقل من التي حصل عليها العميل أو أن هذه الجهات تقدم عروض من المزايا على منتجاتها بما يساهم في تقليل تكلفة التمويل وبالتالي ستكون فكرة جدية إذا قام العميل بالبحث والمقارنة بين خيارات التمويل المتاحة في السوق وإذا رأي أن هناك منتج تمويل أفضل من الذي يمتلك حالياً فيفضل تحويل التمويل الحالي إلى جهة التمويل الجديدة إذا كان ذلك سيساعده بطريقة فعلية على تقليل تكلفة الديون الحالية.

إن الهدف من تقييم التمويل الحالي هو الوصول إلى الاستقرار المالي وتقليل التكلفة بما يساهم في زيادة حجم مدخرات العميل للاستفادة منها لتحقيق أهداف مالية أخرى إما بشكل مؤقت أو دائم. ويمكن تحقيق ذلك بعدة طرق ، مثل تمديد مدة القرض ، أو تخفيض معدل الفائدة ، أو التغيير من معدل فائدة متغير إلى قرض ذي معدل ثابت ، أو حتى السماح لك بتأجيل دفعات قليلة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.