ما هو الفرق بين الأوراق المالية والأوراق التجارية ؟

تطورت صيغ التعاملات المالية بين الناس على مر العصور، فبعد أن كانوا يعتمدون على نظام المقايضة في عمليات البيع والشراء، ظهرت النقود بهدف حماية الممتلكات من السرقة والضياع، ثم تطور الأمر حتى بتنا نسمع يومياً عبارتي الأوراق المالية والأوراق التجارية في نشرات الأخبار الاقتصادية. ولكن غالبية الناس يخلطون بين مفهوم هذه الأدوات المالية وكيفية استخدامها. لذلك سنقوم في سياق المقال التالي بتقديم تعريف مبسط عن هذين النوعين من الأدوات المالية والأنواع التي تندرج تحت كل منهما والفرق فيما بينهما.

[قارن بين الحسابات البنكية في السعودية]

الفرق بين الأوراق المالية والأوراق التجارية

الأوراق المالية

الأوراق المالية هي أدوات مالية قابلة للتبادل والتداول تحمل شكلاً من أشكال القيمة النقدية. وتمثل مركز الملكية في أي شركة تجارية عامة (عبر الأسهم)، أو علاقة بين دائن وهيئة حكومية أو شركة (المتمثلة بامتلاك سندات ذلك الكيان)، أو حقوق ملكية يمثلها حق الخيار.  

أنواع الأوراق المالية

هناك عدة أنواع مختلفة للأوراق المالية، ويختلف النوع باختلاف الجهة المُصدرة، وشكل الإصدار وسببه، ومنها:

  • السندات: تصدرها الشركات في أوقات الأزمات لإثبات المديونيات المترتبة عليها، ويحصل حاملها على عائد عليها وتقسم إلى نوعين:
    – النقدية: تكون مقابل قيمة نقدية يقدمها مالكها.
    – العينية: تكون بقيمة غير نقدية كالأراضي أو العقارات تقدم للشركة التي تُصدرها.
  • الأسهم: تصدر لإثبات ملكية حاملها لحصة في الشركة المُصْدرة لها، وهناك ثلاثة طرق لإصدارها هي:
    – السندات الاسمية: تصدر باسم حاملها.
    – السندات لحاملها: تصدر بدون اسم وتكون ملكاً لمن يحملها بشكل تلقائي.
    – السندات لأمر: هذه السندات يمكن تجييرها لذلك يمكن متابعة سلسلة التوقعات والمالكين لهذا السند.
    [ما هي أسباب رفض صرف الشيك واسترجاعه؟]

أهمية الأوراق المالية

تمثل الأوراق المالية عادة استثماراً وأدوات تقوم الهيئات الحكومية كالبلديات والشركات وغيرها من المؤسسات التجارية من خلال طرحها بجمع التمويل لمشروع ما أو رأس مال إضافي أو لسداد الديون المستحقة عليها. وعند إصدارها يقوم مستثمرون بشراء هذه الأوراق مقابل عائد عليها. لهذا فإن هذه الأدوات تبقى محط اهتمام كبير من هذه الكيانات والشركات والمستثمرين على حد سواء.

تعريف الأوراق التجارية

هي أدوات دين غير مضمونة قصيرة الأجل تُصدرها الشركات، عادة بغرض تمويل الحسابات الدائنة والمخزونات، وتسوية الالتزامات قصيرة الأجل. ونادراً ما تتجاوز فترات استحقاق الأوراق التجارية 270 يوماً. ويتم إصدار الأوراق التجارية عادةً بخصم على القيمة الاسمية وتعكس أسعار الفائدة السائدة في السوق. وتستخدم هذه الأوراق في نفس تعاملات الأوراق المالية. وبموجب هذا النوع من الأدوات المالية فإن طرف ما يكون ملزما بسداد مبالغ محددة لطرف آخر في موعد محدد يسمى موعد الاستحقاق.

أنواع الأوراق التجارية

  • سند السحب: وهو أمر من شخص ما (محرر السند) إلى شخص آخر (المسحوب عليه) بدفع مبلغ معين إلى شخص ثالث (المستفيد) بتاريخ محدد.
  • الكمبيالة: وهي تعهد من شخص ما بسداد مبلغ مالي معين لشخص آخر في موعد محدد.
  • الشيكات: وهي من الأوراق التجارية التي تصدرها البنوك تتيح لعملائها سحب الأموال المودعة لدى هذه البنوك أو استخدامها في التعاملات التجارية، ودفع الأموال. وهذه الأوراق بمثابة أمر من الساحب للمسحوب عليه (البنك) لدفع مبلغ للمستفيد.
  • السند لحامله: هو من السندات التي لا تحمل اسم شخص محدد ويكون ملكاً لحامله.

أهمية الأوراق التجارية

تعتبر الأوراق التجارية من الأدوات المالية بالغة الأهمية في تنظيم العلاقات بين التجار والأفراد، ولا تقتصر أهميتها فقط على التجار بل لها دور هام أيضاً في تنظيم التعاملات بين الأفراد. فالأوراق التجارية تحفظ حق الدائن حتى بعد وقوع الوفاة قبل تسدد الديون المستحقة لأنها إثبات لحق الدائن لقدر معلوم من المال بذمة المدين، وتتيح للدائن الحصول على حقة من ورثة المدين. وتضمن الأوراق التجارية أيضاً سداد الديون في الموعد المحدد، وتحفظ للدائن حقه في مقاضاة المدين في حال عدم السداد في الموعد المحدد. كما ويجوز نقل ملكية الأوراق التجارية من شخص لآخر.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.