تعرف على تكاليف التعليم في المملكة

في عالم اليوم وفي هذا العصر، يعتبر تنظيم الأسرة أمراً مهماً وخاصةً في ضوء النفقات المتزايدة.

حيث أن واحدة من النفقات الرئيسية التي علينا أن نأخذها بعين الإعتبار هي تعليم الأطفال. وكآباء إذا لم نقم بوضع الميزانية بالشكل الصحيح، فمن الممكن أن يصبح تعليم أطفالنا عبئاً مالياً عن قريب.

ذَكر تقرير حديث أُجري في المملكة العربية السعودية بأن نسبة 70% من الأهالي السعوديين يرغبون في أن يلتحق أطفالهم بمدارس خاصة/دولية لأنها تقدم المناهج كاملة باللغة الانجليزية. وهذا يعني أن على الأهل دفع رسوم دراسية أعلى حتى يلتحق أطفالهم بهذه المدارس مقارنة بالمدارس الحكومية. ولذا وكآباء علينا أن نوازن بين إيجابيات وسلبيات النظام الذي قد يكون الأفضل لأبنائنا بينما نأخذ مواردنا المالية ونوعية التعليم بعين الإعتبار.

لمحة عن النظام التعليمي

هناك نوعان رئيسيان من المدارس في المملكة العربية السعودية، المدارس الحكومية والمدارس الدولية، وعادة ما يُفضِّل الأهل من جنسيات أخرى النوع الثاني. ولحسن الحظ هناك العديد من الخيارات فيما يتعلق بالمدارس الابتدائية والثانوية والتي تكون مناهجها من مختلف أنحاء العالم. فهناك 20 نوعاً مختلفاً من المناهج المقدمة للطلاب والتي تتنوع ما بين الفرنسية والبريطانية والتركية والسريلانكية. وبالتالي من السهل العثور على مدارس تتبع نفس نظام مدارس بلدك الأم.

إذا لم يكن تعليم أطفالك جزءاً من عرض العمل المقدّم لك، عندها عليك أن تفكر في كافة النفقات المتعلقة بإلحاق أطفالك بالمدارس. خاصة إذا كنت تخطط لإرسالهم إلى مدارس دولية لأنها قد تكون مكلفة جداً.

من ضمن المدارس الخاصة/الدولية لديك خيار إرسال أبناءك الى مدارس تُدار من قبل سفارات البلد الأم مثل السفارة الأمريكية أو البريطانية. ولكن احذر لأنه أحيانا تكون أولوية الإلتحاق لمواطني تلك البلد. فمن الحكمة أن تقوم بتسجيل طفلك في وقت مبكر جداً لضمان حصوله على مقعد.

تكلفة التعليم

تقوم معظم المدارس الدولية/الخاصة بفرض رسوم تقديم طلب غير قابلة للإسترداد وتبدأ من حوالي 500 ريال سعودي. قد تشمل الرسوم الأخرى رسوم التسجيل ورسوم امتحان القبول ورسوم ضمان/مقعد الذي سيضمن أن يحصل طفلك على مكان في العام الدراسي المقبل. وإلى جانب هذه الرسوم الأولية، قد يكون لدى المدارس متطلبات إضافية التي سوف تحدّد ما إذا كان الإلتحاق بها ممكناً على الإطلاق.

بالنسبة للأقساط الدراسية، قد تكون مكلفة جداً في المدارس الدولية. بالنسبة للمدارس الأمريكية أو البريطانية قد تتراوح الرسوم ما بين 20,000 إلى 76,000 ريال سعودي في السنة. أما المدارس الأقل كلفة يكون متوسط القسط الدراسي 8,000 ريال سعودي في السنة.

من ضمن الرسوم الدراسية الأخرى سوف تحتاج لدفع ثمن الزي المدرسي والكتب والطعام والمشروبات واللوازم الرياضية أو غيرها من لوازم الأنشطة اللامنهجية بالإضافة إلى النفقات المتفرقة الأخرى مثل الرحلات المدرسية والكتب السنوية. قد تطلب بعض المدارس الدولية من طلاب الصفوف العليا إحضار أجهزة آي باد ولاب توب إلى الصف. لذا، سوف تحتاج لحساب هذه التكاليف أيضاً.

تعرف على بعض العروض و التخفيضات لموسم العودة إلى المدارس.

فكِّر أيضاً في ما إذا كنت بحاجة للدفع إلى مدرّسين خصوصيين خاصة إذا كان ابنك يحتاج إلى مساعدة إضافية بعد ساعات الدوام. في السعودية يوجد مدرسين خصوصيين يمكنهم القيام بهذه المهمة ولكنها لن تكون بالمجان. ومن البديهي أنه كلما زادت خبرة المدرس كلما ارتفع أجره. لكن هذه الأسعار قابلة للتفاوض وغالباً ما يكون الأجر بالساعة. الأسعار تبدأ من 100 إلى 200 ريال سعودي.

كل هذه الرسوم والتكاليف قد ترهق الآباء لذا قد يكون تسجيل أبناءك هو الخيار الأنسب لك في بعض الأحيان. لكن احذر، فقد يكون لدى هذه المدارس متطلبات مُحددة قد لا يكون طفلك مؤهلا لها. كما قد ترغب في التأكد من أن نوعية التعليم المتاح ترتقي إلى معاييرك الخاصة حيث أن العديد من المدارس تقوم بتدريس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية وبعد الصف السابع فقط.

كشفت تقرير احصائيات أخير صادر عن “مركز” أنه في عام 2012 كان سوق التعليم في دول مجلس التعاون الخليجي يُقدّر بستين مليار دولار أمريكي وكانت حكومات دول مجلس التعاون الخليجي تنفق في المتوسط 3.3% من الناتج المحلي الإجمالي على التعليم. مع هذا، فهي دون المعدل العالمي وهو 4.4%. لكن من حسن الحظ أن المملكة العربية السعودية قامت بأخذ زمام المبادرة في المنطقة حيث ستنفق 217 مليار ريال على قطاع التعليم لعام 2015 لتحسين معايير التعليم لمواطنيها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.