خطوات تساعدك على توفير المال عند التسوق للطعام

عند الذهاب للتسوق، قد يقوم رب الأسرة بإنفاق مبلغ كبير على فاتورة الطعام والمواد الغذائية الشهرية وذلك للعديد من الأسباب، كزيارة متجر بحد ذاته أو عدم الانتباه للأسعار واختيار المنتجات الأعلى سعراً وعدم الاستفادة من العروض، والنتيجة هي استحواذ هذه النفقات على جزء كبير من الراتب الشهري، لهذا سنقوم بسرد بعض النصائح التي تساعد في توفير المال عند التسوق لشراء الأطعمة وبنفس الوقت الحصول على جميع المنتجات التي ترغب العائلة في الحصول عليها لإعداد وجبات منزلية صحية ومغذية.

مقارنة الاسعار

عند التفكير بتجديد تأمين السيارة أو الحجز لقضاء إجازة يقوم كثير من الأشخاص ببذل الكثير من الجهد والوقت للبحث في مواقع المقارنة للحصول على أفضل الصفقات. والسؤال هنا لما لا نقوم بذات الشيء عند التسوق لشراء المواد الغذائية؟ من المعروف أن ولاء العملاء لمتجر معين للتسوق منه مرتبط بعدة عوامل منها مدى الراحة أثناء التسوق أو موقع المتجر بالنسبة للمنزل، ولكن أي شخص جاد في خفض تكاليف فاتورة المواد الغذائية الشهرية يجب عليه قضاء بعض الوقت لمقارنة الأسعار من خلال مواقع المقارنة على الويب لمعرفة المتاجر التي توفر ذات السلع وبنفس الجودة وبأقل الأسعار.
[قارن بين البطاقات الائتمانية في السعودية]

المواد الغذائية التي تحمل العلامة التجارية الخاصة بالمتجر

تمتلك معظم المتاجر منتجات تحمل علامتها التجارية والتي غالباً ما تكون بأسعار أقل من منتجات ذات علامات تجارية أخرى معروضة في المتجر، لذلك فإن اختيار المواد التي تحمل العلامة التجارية للمتجر يمكن أن يؤدي إلى توفير بضعة ريالات في كل منتج، مما سيسهم في توفير مبلغ كبير على إجمالي قيمة الفاتورة.

التسوق الموسمي

من المعروف أن أسعار الخضروات والفواكه تكون في موسمها أرخص من باقي أيام السنة، لذلك فإن تجنب شراء الفواكه والخضروات التي تأتي في غير موسمها يمكن أن يُحسن قيمة الفاتورة بشكل كبير، والجميل في الأمر هو توافر تشكيلة واسعة من الفواكه والخضروات المحلية وغير المحلية كل في موسمه والتي يمكن أن تغني عن شراء الفواكه والخضروات التي تكون غالية الثمن في غير موسمها، لذلك فإن الخيارات كبيرة على مدار العام.
[مقالات ذات صلة: تجنب أخطاء التسوق خلال موسم التخفيضات]

البعد عن الأطعمة الجاهزة

بدلاً من الخروج وإنفاق الكثير المال على الطعام في الخارج، يمكن إعداد وجبات الطعام في المنزل، حيث أن المبلغ الذي يتم إنفاقه على وجبة جاهزة لشخص واحد يكفي لشراء مكونات يمكن من خلالها إعداد طعام يكفي لثلاثة أشخاص. كما أن تعلم ثقافة عدم إهدار الطعام الزائد والاحتفاظ به بطريقة صحية في الثلاجة يوفر الكثير من تكاليف إعداد الطعام لليوم التالي.

الاستفادة من العروض

تقدم الكثير من المتاجر عروض على المنتجات عند شراء كميات كبيرة، فهناك عروض على المعلبات مثل اشتري اثنين واحصل على واحد مجاناً، أو قد يتم تطبيق نسبة من الخصم على بعض المنتجات، فهذا يسهم في التوفير على المدى الطويل، ولكن في هذه الحالة يجب أن يقتصر شراء العروض على المواد التي تقوم الأسرة باستهلاكها بشكل روتيني كالزيوت والمعلبات والمعكرونة والسكر وغيرها حتى لا تتكدس وتتهي صلاحيتها، وبذلك يمكن تقليل عدد مرات الذهاب للتسوق وبالتالي التخفيف من قيمة الفاتورة الشهرية للمواد الغذائية.

عزيزي القارئ هناك أيضاً الكثير من الخطوات والأمور البسيطة التي يمكن القيام بها في سبيل تخفيف قيمة فاتورة المواد الغذائية و توفير المال عند التسوق منها على سبيل المثال تسوق المواد الغذائية إلكترونياً أو زيارة المتاجر الصغيرة التي غالباً ما تسعى للحصول على حصة أكبر من السوق من خلال خفض أسعار المنتجات لديها، أو حتى من خلال شراء اللحوم والدواجن والخضار والفواكه من الأسواق المركزية المخصصة لها والتي غالباً ما تكون بأسعار أرخص من المتاجر، كما أن تدريب النفس على عدم الإسراف والاعتدال في الإنفاق يعد النقطة الأهم أثناء القيام بالتسوق، فالاستسلام للرغبات لن يؤدي إلا إلى المزيد من الإنفاق وزيادة قيمة الفاتورة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.