أفضل 3 قطاعات للمشاريع الصغيرة ولا تحتاج لرأس مال كبير

ولد بعض الأشخاص ليصبحوا روّاد أعمال، يترعرعون باحثين عن الاستقلال والنجاح بمفردهم، ولكن تواجههم الكثير من المصاعب خلال رحلتهم لتحقيق ما أرادوا، وربما واحدة من أكبر تلك الصعاب هي مرحلة اختيار فكرة وقطاع مشاريعهم.

دومًا ما يبحث روّاد الأعمال عن أفضل المجالات والقطاعات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وغالبًا ما تتحكّم عدة عوامل في ذلك الاختيار مثل التقدم التكنولوجي وتوافر رأس المال أو يختار البعض الاتجاه مباشرةً إلى الصناعات السائدة لتجنّب المغامرة.

[قارن بين التمويل الشخصي في السعودية]

إذا كنت واحدًا من هؤلاء وتبحث عن نشاط تُجاري مناسب لتبدأ مشروعك الخاص، فهذا الموضوع كُتب خصيصًا من أجلك، حيث قُمنا بجمع ثلاثة من أكثر القطاعات المُناسبة للمشاريع الصغيرة وأكثرها تحقيقًا للأرباح في القائمة التالية:

1. إدارة محتوى شبكات التواصل الاجتماعي

تُستخدم شبكات التواصل الاجتماعي بكثرة من قبل الشركات للترويج لأعمالهم ومنتجاتهم ولإنشاء علاقة بين الشركات وبين عملائها، وأصبحت شبكات التواصل الاجتماعي المنصة الأفضل لتنمية الأعمال، ولكن تواجه تلك الشركات تحديًا كبيرًا بأنها لا تمتلك الوقت والمعرفة الكافيين لتدريب موظفيها على استخدام شبكات التواصل الاجتماعي.

تُشير الإحصائيات إلى أن عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي قد وصل إلى أكثر من 2.56 مليار مستخدم حول العالم، مما يعني أن أكثر من 35% من سكّان العالم يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي بشكل مستمر.

بينما تعترف الشركات بأهمية الترويج والإعلان لأعمالها ومنتجاتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتستعد جميع الشركات لصرف الكثير من الأموال لزيادة نمو أعمالهم، يمكنك جني الكثير من الأرباح عن طريق احتراف ذلك المجال وإدارة المحتوى الخاص بتلك الشركات.

[برامج دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في السعودية]

2. ألعاب الهواتف الذكية (Mobile Gaming)

يُعد قطاع الألعاب أحد أكثر القطاعات تنافسية في المنطقة وفي العالم أجمع، وقد سجّل قطاع الألعاب نموًا مذهلًا في العام الماضي، كما يتوقّع أن يستمر في تحقيق نموًا أكبر للعام الحالي أيضًا، مما يعني أنه الوقت الأنسب للانضمام والتنافس في ذلك القطاع.

ولا يخفى على أحد أن ألعاب الهواتف الذكية هي الاتجاه الحالي والمستقبلي لشركات صناعة الألعاب، وذلك بازدياد حجم شاشات الهواتف وزيادة إمكانيات الهواتف الذكية بشكل ملحوظ.

بحسب ما ورد في موقع Statista، وصل عدد ممارسي ألعاب الهواتف الذكية إلى حوالي 2.1 مليار مستخدم حول العالم في عام 2017، ويتوقع أن يصل ذلك الرقم إلى 2.7 مليار مستخدم بحلول عام 2021.

3. قطاع الإرشاد السياحي

يُعتبر الإرشاد السياحي واحدًا من أفضل القطاعات وأنسبها للمشاريع الصغيرة والشركات الناشئة خاصةً إذا كان في منطقة مليئة بالمعالم السياحية كالمملكة العربية السعودية والشرق الأوسط.

على الرغم من وجود شركات عالمية تقدم خدمات الإرشاد السياحي، ولكن يمكنك الدخول بقوة والمنافسة في ذلك القطاع نظرًا لتركيز تلك الشركات على الدول الأجنبية أكثر من المنطقة العربية والشرق الأوسط.

فعلى سبيل المثال، يمكنك تقديم جولات سياحية مصحوبة بمرشدين على أرض الواقع كما تفعل شركات كبرى مثل TripAdvisor أو Viator، بالإضافة للاهتمام بمحتوى شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستجرام بالتحديد، فذلك يحقق نتائج مذهلة كما ذكرنا من قبل.

أشارت إحصائيات شركة جوجل أن 1 من كل 3 سيّاح يفضّلون تلقي خدمات الإرشاد السياحي الرقمي عن البحث بأنفسهم أو قرائة كتيبات الإرشاد السياحي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.