شروط أداء زكاة الفطر

زكاة الفطر
هي أحد أنواع الزكاة الواجبة على المسلم القادر أدائها خلال شهر رمضان المبارك وقبل صلاة عيد الفطر. وتتميز هذه الزكاة في أنها مفروضة على الأشخاص وليس على الأموال كزكاة المال، فالهدف منها هو تطهير نفوس الصائمين وليس تطهير المال.

لمن تعطى زكاة الفطر

  1. الفقراء
  2. المساكين
  3. العاملين عليها:اللي يتولون جمع الزّكاة
  4. المؤلفة قلوبهم: الأشخاص اللي دخلوا في الإسلام حديثاً5- في الرقاب: فكّ أسر الأسرى من المسلمين
  5. الغارمين: الأشخاص اللي مدينين و يقدروا يسددوا ديونهم
  6. في سبيل الله: هي اللي يتمّ إعطاء الغزاة المتطوعين للجهاد، وكذلك الإنفاق في مصلحة الحرب، وكلّ ما يحتاجه أمر الجهاد.
  7. ابن السبيل: وهو الشّخص المسافر المجتاز، والذي تكون نفقته قد فرغت، فيتمّ إعطاؤه ما يكفيه لكي يصل إلى بلده.

وبالتالي من الخطأ دفع هذه الزكاة لغير هؤلاء الفئات، مثل إعطاء الزكاة للأقارب أو الجيران أو على سبيل التبادل بينهم، أو دفعها لأسر معينة كل سنة دون نظر في حال تلك الأسر.

ما هو مقدار زكاة الفطر

قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:” فرَض رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليه وسلَّم – زكاةَ الفِطرِ، صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من شعيرٍ، على العبدِ والحرِّ، والذّكرِ والأنثى، والصّغيرِ والكبيرِ، من المسلمينَ، وأمَر بها أن تؤدَّى قبلَ خروجِ النّاسِ إلى الصّلاةِ وزكاة الفطر صاع من الطعام ممّا يأكله النّاس.
مقدار الصاع النبوّي يساوي أربعة أمداد، والمد هو: ملء اليدين المتوسّطتين بحيث لا تكونان مقبوضتين ولا مبسوطتين، وإن لم يستطع المسلم إلا على بعض الصاع يخرج ما يقدر عليه وجوباً، وإن وجب عليه إخراج أكثر من صاع عن نفسه وعن أهل بيته، ولم يستطع إلا على البعض، وجب عليه الإخراج بما يقدر؛ حيث يبدأ بنفسه ثم الزوجة، ويقدّم والده على ولده. فيقدر الصاع بما يعادل تقريباً (2.250 ) كيلو غراماً من القمح الحب، وما يعادل (1.850) كيلو غراماً من القمح المطحون ويجوز دفع ما يعادلها من النقد.

تعليم الأولاد عن زكاة الفطر

بالرغم من الأب ملزم عن إخراج زكاة الفطر عن أولاده الغير بالغين، إلا أنه يمكنه الاستفادة من هذه الفرصة لتربية الأطفال على كيفية احتساب واخراج هذه الزكاة الواجبة ومدى فائدتها بصورة بسيطة يستوعبها عقلهم مثل مشاركتهم في تقسيم وتوزيع الزكاة و ايصال الزكاة لمستحقيها .

شروط وجوب أداء زكاة الفطر

أهم ثلاثة شروط وهي كالتالي:

  1. الإسلام: فيجبُ أنْ يكون الشخص مُسلماً لتجبَ عليه زكاة الفطر وتُقبل منه.
  2. القدرة على إخراج زكاة الفطر : وهذا الشرط محل اتفاق بين أهل العلم في أنه لا بد من توافر القدرة فيمن يجب عليه إخراج زكاة الفطر لأن غير القادر مرفوع عنه الحرج بمثل قوله تعالى : لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا
  3. يجب أداؤها مع بداية شهر رمضان حتى قبل صلاة العيد.

نصائح

  • زكاة الفطر هي فرض عين، حيث تجب على المسلم القادر إخراجها مع بداية شهررمضان وحتى قبل صلاة العيد.
  • زكاة الفطر هي زكاة مفروضة على الأشخاص وليس على الأموال، لتطهير نفوس الصائمين، ولكن لمن تُعطى هذه الزكاة؟

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.