صناديق الاستثمار و كيفية الاستفادة منها

ما هي الصناديق الاستثمار وكيفية الاستفادة منها والاستثمار فيها؟

كثر الحديث هذه الأيام عن صناديق الاستثمار كأهم أنواع الاستثمار ذو مخاطر أقل حيث أنها تتميز بالتنوع الاستثماري، وتمتلك السعودية حوالي 50 صندوقاً استثمارياُ أكبرها وأهمها الصناديق الإسلامية.

ماهي صناديق الاستثمار؟

صناديق الاستثمار هي عبارة عن وعاء أو محفظة استثمارية يقوم بإداراتها مجموعة من الأشخاص المحترفيين في المجال إدارة الأموال. و عادة ما يكون الصندوق لديه مدير استثماري يكون مسؤول عن تنفيذ استراتيجية الصندوق الاستثمارية.
كما يتم تأسيس هذه الصناديق على صفة شركة استثمار تشرف عليها جهات حكومية متخصصة لغرض الرقابة والتوجيه . ويتكون رأس مال الصندوق من وحدات استثمارية بقيمة اسمية يتم تداولها بالبورصة ويتحدد سعرها بناء على قوى العرض والطلب، لذا يمكننا القول بأنها وعاء مالي يمتلكه مجموعة كبيرة من المستثمرين، رأس ماله يقدر بالملايين من الريالات.
يتميز الاستثمار عن طريق صندوق الاستثمار بأنه لا يسمح بأي تحكم من قبل المستثمر فهناك مجموعة من الخبراء والمحللون يتولون تلك المهمة ويرأسهم مدير الاستثمار و عادة ما يكون هناك أيضاً لجنة استثمارية تشرف على أداء الصندوق اتباعه للخطة الاستثمارية للصندوق.

[قارن التمويل الشخصي في السعودية]

مميزات الإستثمار في الصناديق الإستثمارية

يوفر صندوق الاستثمار لمستثمريه المزايا التالية:

ـ الخبرة الإرشادية: حيث يقوم فريق من الخبراء المتخصصين بتأسيس الصندوق وإدارته من خلال اختيار توزيع أفضل لمكونات محفظة الصندوق.
ـ السهولة الاستثمارية: إمكانية الاستثمار في صندوق واحد أو عدة صناديق مع توافر الأموال المستثمرة عند الحاجة إليه، كما أنها توفر عنك جهد البحث عن أفضل الشركات للاستثمار في أوراقها المالية.
ـ القوة المالية، تتاح القوة المالية للمستثمر من خلال تجميع أمواله مع أموال مستثمرين آخرين في صندوق واحد أو في عدة صناديق. وبالتالي تتوافر الفرصة لحصول المستثمر على حصة من جميع الاستثمارات التي يمتلكها الصندوق، وتحقيق أيضاً التوازن بين المخاطرة والعائد إذا كانت تلك أموال المستثمر صغيرة الحجم.
القوة الشرائية: يتوفر للصندوق قوة شرائية لإمتلاك المزيد من الاستثمارات المتنوعة وبالتالي يضمن قوة أكبر لأموال المستثمرين.
ميزة التنويع المستثمر وتوزيع مخاطر الاستثمار وتقليلها، كما أنه يقلل عنك الضغط العصبي الناتج عن اتخاذ القرارات الاستثمارية.

معايير اختيار الصندوق الإستثماري

من المعايير الهامة التي يتم على أساسها اختيار الصندوق المناسب:

  • سعر الوحدة الاستثمارية في الأسهم للصندوق.
  • ازدياد أو تراجع حجم الصندوق.
  • نجاح الصندوق في تحقيق أهدافه المعلنة، من العائد السنوي المتوقع على الاستثمار، وإمكانية توزيع أرباح.
  • حجم السيولة المتوفرة في الصندوق وإمكانية قيام المستثمر بتسييل استثماره أو الخروج من الصندوق.
  • أداء الصندوق في السابق ومؤهلات القائمين على إدارته.
  • مصداقية المؤسسة التي ترِوج وتدير الصندوق.

أنواع صناديق الإستثمار

تختلف صناديق الاستثمار في أنواعها وأهدافها ومن هذه الأنواع :

صناديق الاستثمار الإسلامية
وهي الصناديق التي تختار الشركات على أساس نشاطتها المباح فلا يستمثر في البنوك أو الشركات المنتجة للمواد المحرمة، وألا يكون أرباح الشركات التي تكون أسهمها في الصندوق من إيرادات محرمة مثل الفوائد المصرفية، كما يشترط أن يتقيد بشروطه صحة البيع فلا يشتري أسهم شركة تكون أصولها من الديون أو النقود، وأخيراً يجب ألا يمارس المدير في الصندوق عمليات غير جائزة مثل البيع القصير للأسهم أو الخيارات المالية أو الأسهم الممتازة.

صناديق الإستثمار الأخرى:

صناديق الدخل
يكون هدفها الاستثمار في الأوراق المالية ذات السيولة العالية مثل ودائع البنوك وأذون الخزانة

صناديق النمو
ويكون استثمارها على المدى الطويل وتتركز استثمارها في الأسهم العادية لتحقيق أرباح عالية.

One thought on “صناديق الاستثمار و كيفية الاستفادة منها


  1. لدي فكرة عن التأمين ، حيث أنه من الممكن التأمين علي الأجهزة الكهربائية بالمنازل ضد أي حدوث تلف بالأجهزة نتيجة ماس كهربائي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.