كيف تبقي على الراتب الشهري حتى نهاية الشهر؟

تعريف الراتب الشهري : يمثل الراتب الشهري المبلغ المالي المتفق عليه بين المؤسسات والأفراد وتدفع المؤسسة الراتب الشهري مقابل عمل الفرد لديها وإنجاز الأعمال والمهام الواقعة على عاتقه ولا تقوم المؤسسة بدفع الأجر يومياً أو أسبوعياً وإنما المتعارف عليه هو الدفع شهرياً، وفي حال عمل الموظف مهام أكبر تقوم المؤسسة بدفع عدد ساعات عمل غير الراتب وإذا تغيب أكثر من عدد الأجازات المقررة له سنوياً والمقدرة ب 21 يوم خلال العام تقوم أيضاً المؤسسة بخصم الأيام التي يتغيب بها عن العمل.
[مقالات قد تعجبك: تعرف على طرق الادخار الناجحة]

تقسيم الراتب الشهري

لكي يصمد الراتب حتى نهاية الشهر دون اللجوء إلى الديون، يجب على كل موظف تقسيم الراتب الشهري إلى ثلاث بنود كالآتي:

1. المصروفات الشهرية

يأتي هذا القسم في المرتبة الأولى حيث يغطي هذا البند تكاليف المعيشة من مأكل ومسكن و تكاليف وسائل المواصلات والفواتير الشهرية وكل ما يتعلق بالحياة والمصروفات اليومية على مدار الشهر وتختلف قيمة الأنفاق بسبب عدة عوامل مستوى المعيشة للأسرة وعدد الأفراد وعدد العاملين بالأسرة وتعد المصروفات الشهرية هي مصروفات ثابتة تحدث بنفس المعدل شهرياً إلا في حال تغير عدد أفراد الأسرة ويجب أن تمثل المصروفات الشهرية 50 بالمائة من الراتب الشهري.

2. المصروفات الاستثنائية

يندرج تحت هذا البند المصروفات التي لا تتكرر بشكل شهري مثل الملبس والمصروفات الدراسية والرحلات الترفيهية والتسوق والهدايا والطوارئ الصحية، وتعد المصروفات الاستثنائية بند متغير ربما يحدث في شهر وفي شهر أخر لا يحدث ويجب أن تمثل المصروفات الاستثنائية 30 بالمائة من الراتب الشهري ويمكن أن يتطلب الأنفاق من المصروفات الاستثنائية الانفاق في أكثر من بند خلال شهر واحد.

اشترك معنا لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني حول المال و الاستثمار  والادخار ومنتجات البنوك وشركات التأمين والصحة. سجل الآن

3. الادخار و توفير المال

يجب أن تمثل المدخرات 20 بالمائة من الراتب الشهري ويكون هذا البند من أهم البنود الذي يمكن الشخص من خلاله تطوير مستوى معيشته حيث يمكن أن يقوم بشراء سيارة من المدخرات أو الحصول على منزل جديد أو العمل على مشروع استثماري بجانب الوظيفة وغالباً ما يعمل هذا البند على خطة طويلة الأجل لتحقيق أهداف وخطط مستقبلية للأسرة.

مميزات تقسيم الراتب الشهري

بالطبع تقسيم الراتب الشهري بطريقة سليمة يمكنك من تحقيق أهدافك وخططك المستقبلية من تحسين المعيشة أو السفر للخارج من أجل السياحة والتعرف على بلدان وثقافات جديدة، وبالطبع يحميك من الاستدانة في الظروف الطارئة سواء الظروف الصحية أو المادية ولكن عليك الالتزام بالخطط التي تضعها لتقسيم الراتب ولا تفسد أحد البنود حتى ولو كان بشكل استثنائي لكي تحصل على حياة منظمة وتستطيع تطوير وتحديث املاكك وأصولك الثابتة.

أمور يجب تجنبها للحفاظ على الراتب

لكي تستطيع النجاح في الحفاظ على راتبك الشهري من الأنفاق لابد أن تدون كل النفقات اليومية والشهرية بشكل منتظم ولا تنفق أموالك في العروض التي تطرحها مراكز التسوق والتخفيضات طالما لم تكن في خطتك الشهرية من الأساس، أو الأمور التي تطرق على بالك بشكل مفاجئ أو الاحتفالات التي لم تخطط لها مسبقاً وأحذر دائماً من القرارات المفاجئة بشكل الأنفاق من أموالك.

يجب عليك أيضاً عندما تريد السفر أو الترفيه عن نفسك أن تضع خطة للمصروفات التي سيتم انفاقها، وهل هناك أكثر من بند لنفس الشهر سيقتطع من المصروفات الاستثنائية؟

إذا انفقت مبلغ مالي أكبر من المسجل بخطتك يجب عليك تدوينه ومعرفة إن كان الإنفاق الزائد في موضعه أم كان عديم الفائد ولم تحصل بالمقابل على متعة أكبر أو مميزات أكثر، ومن أكثر الأمور التي يجب أن تعرفها الحفاظ على أموالك بشكل كبير وإدخارها لتطوير أساسيات الحياة حينها ستشعر بمتعة أكبر من الانفاق في متطلبات صغيرة وغير ضرورية. يمكنك استخدام قاعدة التوفير 50 – 30 – 20 هنا لمساعدتك على ادخار المزيد من المال.

شكراً على زيارتك لموقع محفظة دوت كوم، ونتمنى أن تكون المقالة – كيف تبقي على الراتب الشهري حتى نهاية الشهر؟ – نالت إعجابكم. نرحب بأسئلتكم واستفساراتكم وتعليقاتكم من خلال كتابتها في الجزء الخاص بالتعليقات، حتى نتمكن من الرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.