كيف تتجنب ديون البطاقة الائتمانية ؟

يقترن الحديث عن البطاقات الائتمانية في الغالب بالمزايا التي توفرها، فدائماً نرى الكثير من الإعلانات والمقالات الترويجية للبطاقات الائتمانية بعيداً عن التطرق لمخاطرها. وبالتالي نرى كثيراً من الأشخاص يندفعون نحو اقتناء واحدة أو أكثر دون معرفة كيفية التعامل معها وفهم مخاطر عدم استخدامها بطريقة واعية، ولكن بنفس الوقت لا أحد يمكنه أن ينكر بأنها من الأدوات المالية التي يمكن الاستفادة منها إذا ما استخدمت بحكمة، لا بل وتكون وسيلة في تحسين جودة التقرير الائتماني للعميل.

خطوات تساعدك على تجنب ديون البطاقة الائتمانية

‎1. قراءة شروط وأحكام استخدام البطاقة الائتمانية بعناية:

يجب قراءة جميع البنود بدقة عند التقدم للحصول على البطاقة، لكي يتمكن العميل من معرفة تاريخ صدور الكشف وتاريخ استحقاق المبلغ المستخدم والرسوم المترتبة في تسديد الحد الأدنى فقط، مما يساعد على إدارة استخدامها بدون أي أخطاء.
[مقالات ذات صلة: طريقة بيع عقار سكني بسهولة]

2. إنشاء قواعد للإنفاق باستخدام البطاقة الائتمانية:

يمكن الاستفادة البطاقة الائتمانية لتطوير عادات الإنفاق من خلال وضع خطة للإنفاق بواسطة البطاقة والالتزام بها.

3. إدراج المبلغ المحتمل إنفاقه من البطاقة الائتمانية ضمن الميزانية الشهرية:

يجب أن تأخذ الميزانية الشهرية بعين الاعتبار استخدامات بطاقة الائتمان من خلال تخصيص مبلغ فيها يكون بحجم المبلغ المتوقع استخدامه من البطاقة شهرياً مع التأكد من القدرة على تحمل هذا المبلغ.
[قارن بين البطاقات الائتمانية]

4. الإنفاق وفقاً لنطاق القدرة على السداد:

اقتناء بطاقة ائتمانية لا يعني الشراء بعشوائية، يجب أن يبقى الإنفاق بحدود الإمكانيات والقدرة على التسديد في الموعد المحدد.

5. دفع المبلغ المستحق في الوقت المحدد كل شهر:

التأخر في التسديد في موعد الاستحقاق يعني دفع فوائد ورسوم تأخير. ولتجنب ذلك يمكن على سبيل المثال ضبط التقويم في الجوال قبل يومين من تاريخ الاستحقاق كل شهر.

6. التحقق من كشف الحساب:

من المستحسن دائماً مراجعة كشف الحساب الشهري للعميل للتأكد من عدم وجود عمليات مشبوهة أو أي رسوم أو اشتراكات إضافية لم يتم طلب تفعيلها.

7. تجنب السحب النقدي:

استخدام البطاقة الائتمانية للحصول نقد مكلف جداً إذ يتم فوراً فرض رسوم فائدة على المبلغ المسحوب بالإضافة إلى رسوم المعاملة.

8. الحد من عدد البطاقات الائتمانية:

الحصول على عدد كبير من البطاقات الائتمانية قد يشجع صاحبها زيادة الإنفاق، وبالتالي الوقوع في دوامة التعثر عن سداد المبالغ المستحقة، لذلك فإن اقتناء بطاقتين يفي بالغرض.

9. تحسين جودة التقرير الائتماني:

الالتزام بتسديد مستحقات البطاقة الائتمانية في المواعيد المحددة يعطي انطباعاً جيداً للمقرضين حول العميل لأن ذلك يظهر في التقرير الائتماني للعميل، فهذا التقرير يظهر مدى التزام العميل بالوفاء بالتزاماته المالية وبالتالي تحديد جودة التقرير بناء على هذا الالتزام. فإذا ما رغب العميل مستقبلاً الحصول على أي تمويل من البنوك فإنه سيكون له دور إيجابي في الحصول على الموافقة.

10. طلب المساعدة عند الحاجة:

في حال الشعور بالإرهاق المالي يمكن التواصل مع خدمات الاستشارات الائتمانية غير الربحية التي يمكنها تقديم المشورة. لا يجب الانتظار حتى نقع في ديون البطاقة.

أخيراً، البطاقات الائتمانية ليست هي الخطيرة بل هي عاداتنا في الإنفاق، فإذا كنا حريصين بما فيه الكفاية وقمنا باستخدامها بطريقة ذكية ومدروسة فإننا سنحقق الفائدة القصوى من المزايا التي تمنحها الجهة للمصدرة لحامل البطاقة كبرامج المكافآت والخصومات والكثير من المزايا ذات القيمة المضافة التي يمكن الاستفادة منها لاسيما خلال السفر.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.