كيف تحافظ على التوازن المالي في حياتك الزوجية؟

يحتكم المجتمع السعودي بشكل عام في تعاملاته المالية إلى الشريعة الإسلامية و بالتالي فان واجب الإنفاق في الأسرة السعودية يقع على عاتق الرجل إلا ان كثيرا من النساء اخترن المساهمة بالإنفاق لأجل المساعدة في تلبية احتياجات العائلة في ظل غلاء المعيشة و ازدياد متطلبات الحياة العصرية.
و لا شك ان الضغوط الناتجة عن إدارة ميزانية المنزل تعتبر من أهم التحديات التي يجب أن يتخطاها الزوجين بنجاح ليعيشا حياة هادئة يكون المال فيها وسيلة لتحقيق الراحة و العيش الكريم بدلا من أن يكون مصدر قلق و سببا للمشكلات .

فيما يلي بعض النصائح للأزواج للمحافظة على التوازن المالي بعد الزواج:

الحوار

ينصح الخبراء بجلسة أسبوعية يتحدث فيها الزوجان حول الأمور المالية تحديدا، و المتزوجون حديثا هم في أمس الحاجة لذلك إذ قد يكون لدى كل من الزوجين قيما مالية تختلف عن الآخر ، لذا فمن المهم التحدث في ذلك مطولا للتوصل الى صيغة مرضية للإنفاق في ضوء الدخل المتاح و الأهداف المستقبلية. ستكتشفان كيف يقلص الحوار الناضج الخلاف بينكما إلى حد كبير.

ضعا معاً أهدافاً مالية واضحة ممكن تحقيقها و قياسها

ان نقاشا واضحا مفصلا بخصوص الأهداف المالية و خطة تحقيقها يخلق الحافز لدى الطرفين للالتزام بها ،في حين أن الإخفاق في ذلك قد يجعلكما تدفعان الثمن لسنوات طويلة بعد ذلك

ضع خطة للإنفاق و رتب أولوياتك

ليست القضية فقط كم تنفق إنما أين تنفق و هل إنفاقك في بند ما يعود عليك بعائد يتناسب و قيمة النقود التي أنفقتها،
إنها قناعاتك هي التي تحدد طريقة إنفاقك، يحتاج الأمر الى نظرة جادة تحددان فيها الحاجات الحقيقية و الأولويات و تتحرران فيها من قيود المجتمع لتمييز المهم و الأهم.

جهز ميزانية بسيطة للعائلة

إن أبسط معادلات الدخل في لغة الإقتصاد و هي ( الدخل = الاستهلاك + الإدخار) تكاد تكون كافية لاي أسرة صغيرة لتصيغ شكل الميزانية الخاص بها و لتدرك أهمية الإدخار و تتأكد من أن الانفاق الذي يتجاوز الدخل هو أمر غير طبيعي.
قم بصياغة ميزانية المنزل و سجل فيها بنود الدخل و المصروفات كالإيجار و الأقساط و المشتريات و رواتب السائق و الخادمة إن وجدت وضع بندا خاصا للطوارئ ، ستجد العديد من البرامج و الملفات و التطبيقات المجانية المقترحة على الانترنت لتنظيم الميزانية الشهرية و السنوية

سجل المصروفات مباشرة

إن تدوين المصروفات أولا بأول يؤكد التزامك في خطة الإنفاق و يقلل الإنفاق الزائد مرة بعد مرة

ضع حداً للديون

لا تبنِ حياتك على الاقتراض ذلك أنه دوامة من الصعب التخلص منها إن تعودت عليها ، و على أية حال أن اضطررت لذلك لأسباب وجيهة فتأكد من قدرتك على السداد في ظل ظروفك الاقتصادية ، معظم البنوك لا تقبل أن تشكل نسبة القسط الشهري من الراتب أكثر من 30% لأن هذا سيعني غالبا عجزك عن السداد لاحقا.

وفّر ثم وفّر

ينصح المختصون بإدخار مبلغ لا يقل عن 10% من الدخل للطوارئ (في حالة ترك العمل أو مفاجآت غير متوقعة أو ركود في تجارتك أو أزمة صحية أو سفر مفاجئ ، الخ) و لدعم الخطط المستقبلية أو حتى لتوفير الغطاء المالي المناسب لخطة التقاعد

فرصة من وقت لاخر

مخصص شهري للزوجة أو مخصص سنوي للسفر بما تسمح به الميزانية أو غيرها من البنود من شأنها تخفيف بعض الضغط عن الزوجين نتيجة الالتزام بالخطة المالية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.