كيف تحقق الاستقرار المالي ؟

تسبب الضغوط الناتجة عن الأزمات المالية الكثير من التوتر والقلق بما ينعكس سلباً على الصحة وفقدان القدرة على إيجاد حلول فعالة للخروج من الأزمة، ونتيجة لذلك أصبح الاستقرار المالي غاية أي شخص يطمح لعيش حياة مالية سعيدة خالية من الاضطرابات والأزمات. لكن الوصول إلى الاستقرار المالي ليس بالأمر الهين، لاسيما عند تعرض الفرد لظروف استثنائية مثل فقدان الوظيفة أو المرور بوعكة صحية. فيما يلي أهم النقاط التي تساعد في الوصول إلى الاستقرار المالي واكتساب المرونة لمواجهة الأزمات المالية.

1. البدء في الادخار

تبدأ أولى الخطوات في سبيل تحقيق الاستقرار المالي بالادخار. حيث يجب أن تكون المدخرات ركيزة الحلول المالية التي تحقق تطلعات الشخص المالية كامتلاك عقار أو شراء سيارة أو التحوط من الأزمات المالية غير المتوقعة؛ مثل تكاليف العلاج، أو تكاليف تصليح أعطال السيارة، أو سداد الديون عند التوقف عن العمل أو تغطية الفجوات الناتجة عن شح الموارد المالية. فالادخار ليس بالأمر الصعب، إذ أن المسألة تحتاج لقرار حازم وإلى القليل من المثابرة لبلوغ الهدف. إذ يمكن للفرد البدء الادخار ولو بجزء بسيط من الراتب، ومن ثم زيادة هذا المبلغ تدريجياً مع مرور الوقت إلى أن يعتاد الشخص على ذلك.

2. الاستثمار الجيد

يعتبر الاستثمار من الأولويات المالية التي ينبغي على الفرد التفكير فيها وتطبيقها. فالاستثمار يشكل أحد روافد الدعم لخطط الادخار المستقبلية وذلك من خلال الأرباح التي يمكن جنيها والاستفادة منها في زيادة حجم المدخرات. ولكن يتعين على الفرد الاطلاع والبحث جيداً عن الأدوات التي تتناسب مع وضعه المالي، وعدم المجازفة بالتأثر بتجارب الآخرين أو الانجرار وراء الإعلانات البراقة بهدف تحقيق أرباح قياسية خلال فترة زمنية قصيرة دون دراسة، والتعامل مع المؤسسات المالية المرخصة لضمان عدم التعرض لأي عملية احتيال لا سيما تجنب المخاطر التي لا يمكنه تحملها.

3. الاستثمار في الذات

الاستقرار المالي يحتاج إلى التزود بالمعرفة و المهارات التي تساعد الشخص على بلوغ هدفه. على سبيل المثال؛ قضاء بعض الوقت في فهم أساليب وخطط إدارة الأمور المالية والقراءة حول الأدوات الاستثمارية ومخاطرها تجعل الفرد يتخذ قرارات مالية أكثر رشداً و إدارة أموره المالية بكفاءة وفعالية. علاوة على ذلك، قد يساهم حصول الفرد على درجات علمية أكبر في جني ترقية وظيفية، وبالتالي زيادة الدخل الشهري بما يحقق وفرة مالية لزيادة المدخرات وتحقيق أهداف مالية أخرى خلال فترة زمنية أقل.

4. اختيار المنتجات المالية الفعالة

يحتاج كل فرد في مرحلة ما من حياته للحصول على منتجات أو خدمات مالية كشراء وثيقة تأمين، أو الحصول على تسهيلات ائتمانية. لذلك لابد من فهم الاحتياجات والإمكانيات المالية قبل اختيار أي منتج من خلال عملية البحث والمقارنة بين البدائل لاختيار الأفضل. على سبيل المثال؛ عند شراء وثيقة تأمين يمكن البحث والمقارنة بين وثائق التأمين التي تقدمها شركات التأمين العاملة في المملكة لاختيار الوثيقة المناسبة من حيث التكلفة والمزايا التأمينية.

من المناسب أن نذكر هنا مدى أهمية التخطيط المالي الرامي للوصل إلى الاستقرار المالي من خلال تعظيم حجم المدخرات نتيجة لاتباع خطوات تسهم في زيادة الدخل وتقليل الإنفاق وصقل المهارات واكتساب المزيد من المعارف التي تساعد الفرد على ممارسة أساليب إدارة الأمور المالية، وبالتالي الحصول على التحوط الكاف للوقوف بوجه الأزمات والتحديات المالية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.