كيف تدير ديونك الشخصيّة ؟

قد تضطرّنا بعض الظروف الطارئة وضغوطات الحياة المالية للاستدانة ولو لمبالغ قليلة، ولضمان بقاء هذه الديون تحت السيطرة تجنباً لأيّ ضغوطٍ نفسية أو مالية لابدَّ من معرفة كيفيّة إدارة هذه الديون وتسويتها بأسرع وقتٍ ممكن. لهذا قمنا بوضع بعض الخطوات التي قد تساعدك في إدارةِ وتسويةِ ديونكَ بشكلٍ أفضل.

1- إعداد قائمة بالديون
قُم بإعداد قائمةِ الديون الحالية، كالأقساط الشهرية ودفعات البطاقات الائتمانية وغيرها، بحيث تتضمّن معلومات البنوك والجهات المُقرضة وحجم الدين وقيمة الدفعة الشهرية وتاريخ الاستحقاق. ولا تنسى مراجعة كشف الحساب الشهري لبطاقاتكَ الائتمانية، فهذا قد يساعدكَ على جمعِ المعلومات عن أقساطك الشهرية وتاريخ استحقاقها والأقساط التي تمّت تسويتها، وبالتالي ستتمكّن من تحديث قائمة الديون والبقاء على اطلاعٍ دائم.

2- دفع الفواتير بانتظام
من المهم جداً الالتزام بتسديد الفواتير في موعدها المحدّد، وحاول قدر المستطاع تجنّب تراكمها لأنّ ذلك قد يُصعِّب عملية سداد الديون، ناهيك عن رسوم التأخير التي قد تُطبّق، فمثلاً عليك الالتزام بسداد كامل المبالغ المستحقة على بطاقاتكَ الائتمانية في تاريخ الاستحاق، فهذا يُغنيك عن دفع رسوم التأخير عن السداد، بالإضافة إلى هامش الربح المُطبّق على المبالغ المستحقة، مما يساعد في تخفيف عبء الدين المترتّب عليك.

3- إنشاء تنبيهات لدفع المستحقات
غالباً ما تختلفُ مواعيد استحقاق الأقساط الشهرية، وقد يكون موعد سداد أحدها في منتصف الشهر، أي بعد مضي فترة على استلام الراتب، مما يجعل احتمال نسيان سداد أحدها وارداً جداً، لذلك من المفيد جداً إعداد تنبيهات بمواعيد الدفعات المستحقة إما من خلال البريد الإلكتروني أو مفكرة هاتفك الذكي، فهذا يساعدك على تَجنُّب عواقب نسيان تسديد أحد الأقساط، مع مراعاة ضبط هذه التنبيهات قبل موعد الاستحقاق بيومين.

4- سداد الحد الأدنى على الأقل
إنْ تعسَّرَ عليكَ سداد كامل المبلغ المستحق للأقساط، قم بسداد الحد الأدنى على الأقل لكي تتجنّب غرامة التأخير عن السداد والضرر الذي قد يلحق بسجلك الائتماني إنْ لم تلتزم بتسديد الحد الأدنى. فبالرغم أن ذلك لن يُسْهِم بتحقيق تقدمٍ كبير في تسوية الديون، إلا أنه يمنع تراكم المزيد من الديون.

5- تحديد أولوية السداد
من أكثر الطرق نجاحاً في إدارةِ الديون هي ترتيبها بحسب الأولوية. لذلك قم بإعداد قائمة بالأقساط وتاريخ سدادها وتكلفة التأخير عن السداد ومدى تأثير ذلك على ميزانيتك أو سجلكَ الائتماني. فمثلاً غالباً ما تكون ديون البطاقات الائتمانية هي الأعلى كلفةً، لذلك يجب إعطاء أولوية أكبر لتسديدها من باقي الأقساط.

6- ادّخر لحالات الطوارئ
لتجنُّب التعثّر في الحالات الطارئة، كالتعرّض لأزمةٍ مالية مفاجئة قد تؤثر على خطّتك لتسوية الديون، قُمْ بادّخار مبلغٍ شهري يكون مخصصاً للحالاتِ الطارئة، فهذا يساعدك على الخروج من الأزمات المالية المفاجئة ويحميك من الوقوع في دوامة التعثر في السداد. فعدم وجود مبلغٍ احتياطي للتعامل مع الأزمات المالية الطارئة قد يَضطرّك للتعدّي على خطط الادخار أو الاستدانة مرة أخرى، وبالتالي التأخر في تسوية الديون.

7- إعداد ميزانية للنفقات
لتسهيل الالتزام بتسديد الأقساط الشهرية لابدّ من وضع ميزانية تُنظِّم عملية الإنفاق والادّخار وسداد الديون. فتحديد المبالغ المخصصة للنفقات والادّخار وسداد الديون من بداية الشهر يساعدك على إدارة أمورك المالية ويُمكِّنُكَ من استغلال أيّ فائض في نهاية الشهر لتسوية الديون بوتيرة أسرع.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.