كيف تكون منفقاً ذكياً؟

يعتقد الكثيرون أن ارتفاع المستوع المعيشي يجب أن يرتبط بزيادة الإنفاق و الإسراف في إشباع الرغبات المتعلقة في الشكليات دون تخطيط، ربما لتأكيد الانطباع الجيد لدى الغيرأو إشباع بعض الحاجات النفسية، وعلى النقيض هنالك البخلاء، فالبخيل لا يكف عن التفكير كيف يختصر الإنفاق و تركيزه دوماً على السعر بدلاً من القيمة بالرغم من أنه قد يضطر لدفع ضعف ذلك لاحقاً، و بين هذا و ذاك يكون المنفق الذكي.

ما هو الإنفاق الذكي؟

هو الإنفاق الواعي على الأمور التي تعود عليك بقيمة حقيقية و دراسة الأسعار و البدائل لأجل هدف واضح وضمن خطة مالية مدروسة
و الإنفاق الذكي هو أسلوب حياة و ليس سلوكاً طارئا، ذاك أنه منبثق من نضج مالي عميق و سلوك ثابت تجاه الإنفاق مستعيناً بالإرادة و الرؤية الواضحة و القدرة على اتخاذ القرار الصائب بالإضافة إلى الاستمرارية، الأمر الذي سيؤدي لاحقاً إلى التوفير و النجاح المالي.
و الأمر لا يتعلق بالحالة المادية أبداً فكم من شخص محدود الدخل يسيطر على إنفاقه و غيره ثري عاجز عن التحكم في مصروفاته و تحقيق أهدافه الماليه.
كما أن الإنفاق الذكي ليس بالضرورة شراء الأقل ثمناً إذ أن ذلك ليس دائما أمرا مجدياً فالامر يتعلق في القيمة المتحققة من الانفاق و ليس في السعر بحد ذاته فالكثير من المنتجات الرخيصة قد تكلفك لاحقا أضعاف ما دفعت لصيانتها أو استبدالها بأخرى.

كيف تكون منفقاً ذكياً؟

  1. ضع ميزانية ترتب فيها أهدافك و أولوياتك و التزم بها و راقب مصروفاتك من خلالها.

  2. ميّز جيداً بين الحاجات و الرغبات ، فالحاجات الانسانية معروفة و تلبيتها أمر أساسي بينما الرغبات هي كل ما زاد عن الحاجات الأساسية لجعل الحياة أمتع و أكثر راحة وهذه كثيرة لا حصر لها، لذا خطّط لإشباع حاجاتك و بعض أهم رغباتك بشكل واع.

  3. عش ضمن إمكانياتك و أنفق لهدف و على ما يستحق و يعود عليك بالقيمة و النفع الحقيقي.

  4. ركز على الاستثمار أكثر من الاستهلاك كشراء الأصول و الأسهم و الاشتراك بصناديق التقاعد، و ركز أولاً على المصروفات التي تعود عليك بقيمة أكبر من تلك الذي تفنى قيمتها لاحقاً ؛ فالإنفاق على التعليم مثلا لا يشبه الإنفاق على السفر و الإنفاق على الصحة لا يشبه الإنفاق على اقتناء العلامات التجارية الباهظة.

  5. حلل الدوافع النفسية التي قد تقودك للإنفاق العشوائي و عالجها، كما في حالة الإنفاق العاطفي (Emotional Spending) و هو الشراء لتفريغ شحنات الغضب أو الحزن أو الملل، أو كما في حالة التبضع من السوبرماركت و أنت في حالة جوع.

  6. تعرف على الخدع التسويقية و الحيل الجذابة حتى لا تنطلي عليك ، مثل التخفيضات الوهمية في بعض المتاجر أو عروض السفر الخادعة.

  7. الإنفاق الذكي لا يعني أبداً التخلي عن قناعاتك فقط لأجل توفير المال بل يعني التأكد من أنك قد اتخذت قرار الإنفاق السليم، فالأعمال الخيرية و الصدقات و اعتماد الطعام العضوي و التسجيل في بعض الدورات التدريبية كلها خيارات قد تكلفك أكثر و لكنها لا تنفي عنك صفة المنفق الذكي بالتأكيد.

إليك بعض النصائح المتعلقة بالإنفاق الذكي

  •  قارن بين الأسعار لنفس السلعة في المتاجر المختلفة و على الانترنت للتأكد من حصولك على السعر الأفضل.
  • استغل وقت التخفيضات و استفد من العروض و الكوبونات و بطاقات التخفيض.
  •  تعوّد ان تراجع الفاتورة بعد الشراء، فالأخطاء قد تحصل و عليك التنبه لها.
  •  خطط و احجز مبكراً لرحلات الطيران و الفنادق للتوفير في التكاليف.
  • تذكر أن الكثير من السيارات و الأجهزة الالكترونية و الكهربائية تفقد من ثمنها بمجرد وصول
  • الإصدار أو الموديل الأحدث إلى السوق، قليل من الصبر سيوفر عليك الكثير.

و تذكر دائما أن الإنفاق الذكي يعني التوفير الذكي..

https://twitter.com/souqalmal/status/805666382515945472

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.