كيف يؤثر معدل السايبور على تكلفة القروض؟

استمراراً لنهج مؤسسة النقد العربي السعودي في تعزيز الاستقرار النقدي، أصدرت المؤسسة قراراً بتاريخ 15 مارس/ آذار 2018 يقضي برفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء “الريبو” من 200 نقطة أساس إلى 225 نقطة أساس ورفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس “الريبو العكسي” من 150 نقطة أساس إلى 175 نقطة أساس. على أن يسري مفعول هذا القرار فوراً. وكانت المؤسسة قد أصدرت قراراً آخر في 5 مارس/آذار 2018 يقضي بإيقاف العمل باتفاقيات إعادة الشراء لآجال 7 أيام، 28 يوماً، و90 يوماً نظراً لانتفاء الحاجة لها بعدما نزلت أسعار فائدة سوق النقد قصيرة الأجل في السعودية إلى ما دون الأسعار الأمريكية للمرة الأولى في تسع سنوات.

أهداف مؤسسة النقد العربي السعودي من رفع سعر الفائدة بين البنوك “السايبور”

  1. الحفاظ على استقرار سعر الصرف وكفاءة معدل السيولة.
  2. تعزيز الاستقرار النقدي بالنظر للتطورات المحلية والعالمية الراهنة.
  3. المحافظة على استقرار معدل التضخم من خلال المحافظة على أسعار الواردات.
  4. إيقاف نزوح التدفقات الرأسمالية مقابل تشجيع تدفقها إلى السوق السعودي.
  5. جذب المستثمرين المحليين والأجانب إلى الاستثمار في المملكة.
  6. عدم تحوّل رؤوس الأموال من الريال إلى الدولار.
    [موضوع ذات صلة: أيهما أفضل الفائدة الثابتة و المتغيرة للتمويل العقاري]

الفرق بين معدل “الريبو” و”الريبو العكسي” و”السايبور”

  • الريبو (سعر اتفاقيات إعادة الشراء): هو سعر الإقراض من مؤسسة النقد العربي السعودي للمصارف السعودية.
  • الريبو العكسي (سعر اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس): هو سعر الفائدة التي تحصل عليها المصارف عند إيداع أموالها لدى مؤسسة النقد، وهو الأساس والقاعدة التي ينطلق منه “السايبور”، ويمثل قاعدة جميع الفوائد لأنه هو أساس الفائدة التي تدفعها البنوك على الودائع، وهو سعر الفوائد على الودائع البنكية، لذا فهو أساس أسعار الفوائد جميعها، لأن الفوائد على الودائع هي تكلفة البنوك الأساسية.
  • السايبور: هو سعر الاقتراض (الفائدة على القروض) بين البنوك السعودية لثلاثة أشهر. ويتم تحديده بشكل يومي بناءً على عوامل السوق وفقاً لآلية محددة ومعتمدة بين البنوك، ويستخدم كمرجع أساسي لقياس تكلفة التمويل وتسعير التمويل للعملاء بالريال السعودي.

هل يتغير سعر السايبور؟

  1. هو سعر ثابت خلال المدد المقطوعة وليس تراكميا، ولهذا قد يرتفع “السايبور” أحيانا عن “الريبو”، أي أنه قد تجاوز سقف سعر الفائدة (الحد الأعلى) التي تضعه مؤسسة النقد، وخاصةً إذا كان الريبو قريباً جداً من الريبو العكسي.
  2. يتأثر “السايبور” كثيراً بعوامل الطلب والعرض على احتياطات البنوك، والتي تعكس استجابتها أحوال السوق الاقتصادية وتوقعاتها، وقد يكون أقل.
    [قارن بين منتجات التمويل العقاري]

استخدامات معدل السايبور

  • يستخدم كأساس لقياس تكلفة الاقتراض على المدى القصير.
  • يستخدم كمرجع ومستند في القروض الطويلة الأجل من خلال ترك متغير يضاف إلى نسبة ثابتة على حسب المُفترَض فيضمن البنك تقلبات سعر الفائدة بذلك، ومن الجدير بالذكر أن “الريبو العكسي” متربط بالدور والسياسة النقدية الأمريكية وليس مستقلاً عنها.
  • السعر المرجعي لتكلفة التمويل بين البنوك بالريال السعودي.

وتعدّ أسعار “السايبور” الأساس الذي تقوم عليه قروض الأفراد والشركات وكذلك السندات السيادية بالسوق المحلي، فعلى أساسها يتم تحديد الفوائد/الأرباح التي يدفعها المقترضون للبنوك. مع العلم أن انخفاض “السايبور” يعني انخفاض المخاطر وتوفر السيولة وزيادة ثقة المصارف ببعضها عند الإقراض فيما بينها. وعندما ترتفع معدلات “السايبور”، يرتفع كذلك الهامش الربحي للبنوك التي قدمت قروضاً لعملاء بفائدة متغيرة. وفي هذه الحالة يكون العملاء الذين اختاروا الفائدة الثابتة بمأمن من تقلبات أسعار الفائدة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.