ماذا تفعل في حال اختراق حسابك المصرفي؟

يحاول الهاكرز دائماً الوصول إلى الحسابات المصرفية لعملاء البنوك بهدف سحب جزء من أموالهم بدون وجه حق. لذلك يلجأ هؤلاء باستمرار للبحث عن الثغرات الأمنية في الخدمات المصرفية الإلكترونية المقدمة من البنوك، هذا بالإضافة إلى لجوء البعض منهم إلى الطرق التقليدية بهدف الحصول على معلومات الحساب كسرقة رقم البطاقة أو من خلال انتحال صفة موظف بنك وطلب معلومات حساسة من العميل عبر مكالمات مشبوهة، فكيف السبيل لمعرفة أن الحساب آمن ولم يتعرض للاختراق؟

إشارات توحي بمحاولات اختراق حسابك المصرفي

  1. ظهور مشتريات لم يقم بها صاحب الحساب في كشف الحساب الشهري. ويمكن معرفة ذلك من خلال تتبع ومراجعة معاملات كشف الحساب.
  2. استلام رسالة تفيد بأنه قد تم حظر الخدمات المصرفية الإلكترونية نتيجة لعدة محاولات خاطئة لإدخال كلمة المرور أو اسم الحساب.
  3. رفض إتمام المعاملات بواسطة البطاقة نتيجة لإيقاف البطاقات الصادرة عن المصرف بعد تعرضه لعملية استهداف منظمة من قبل شبكات الهاكرز، فقد يقوم المصرف بإيقاف البطاقات كإجراء احترازي.

ماذا تفعل اذا تم اختراق حسابك المصرفي؟


لحماية الحساب المصرفي من الاختراق أو لتخفيف آثار الاختراق إن وقع يجب القيام بإجراءات وقائية وفورية تتمثل في الآتي:

  1. الاتصال الفوري بالمصرف عند التأكد من عملية الاختراق. لكي يقوم بالإجراءات اللازمة من أجل الحفاظ على رصيدك أو إعادة أموال المسحوبة بطريقة غير نظامية. كما أن هذه الخطوة تساهم في حماية العملاء الآخرين.
  2. القيام بتجميد الحساب إن أمكن. تقديم طلب بتجميد الحساب بأسرع وقت بواسطة إحدى القنوات المتاحة كالخدمة الهاتفية أو تطبيق الجوال أو زيارة الفرع.
  3. تغيير كلمات المرور والرموز السرية فوراً. واختيار كلمات معقدة تستخدم لأول مرة والقيام بتغيير كلمات المرور لأي حسابات إلكترونية أخرى.

من يتحمل مسؤولية الأموال المسروقة من الحساب؟


يخضع ذلك لحيثيات المعاملة ومسؤوليات وواجبات كل طرف تجاه الآخر، فإذا ثبت أن الاختراق ناتج عن ضعف في النظام الأمني للبنك فإنه يتحمل المسؤولية كاملة ويعيد المبلغ خلال 60 يوم عمل، أما إذا كان الاختراق ناتجاً عن إهمال العميل كإفشاء كلمة المرور أو عدم الالتزام بتعليمات المصرف بخصوص حماية بيانات الحساب المصرفي فلن يقوم المصرف برد أي مبلغ.

كيفية حماية الحساب المصرفي من الاختراق؟

  • التحقق دائماً من نشاط الحساب من خلال الاطلاع على كشف الحساب الشهري والاستفسار عن كل معاملة غير واضحة وعن الرسوم التي لم يصرح بها المصرف.
  • استخدام كلمة مرور صعبة التخمين، إذ يجب اختيار كلمات طويلة تحتوي على رموز وأرقام لتقليل فرص الاختراق.
  • عدم إعطاء أي معلومات حساسة عن الحساب مثل الرمز السري أو رمز التعريف الشخصي لأي كان.
  • التسوق من المواقع الإلكترونية المعروفة والآمنة وعدم الدخول لمواقع إلكترونية مشبوهة وتجنب تنزيل البرامج غير الموثوقة المصدر.
  • تجنب استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية عند الاتصال بالانترنت من شبكة إنترنت عامة لأن هذه الشبكات قد تكون غير آمنة.
  • التأكد من عدم تثبيت أشياء غير مألوفة على مداخل بطاقات أجهزة الصراف الآلي، لاسيما خارج المملكة، فبعض المحتالين يقومون بتثبيت ماسحات ضوئية لأخذ صورة عن البطاقة المصرفية بهدف سرقة رصيدها.
  • اليقظة والانتباه عند تصفح البريد الإلكتروني والتأكد من مصدر البريد قبل الضغط على أي رابط أو تحميل أي مرفقات.

عزيزي القارئ إن معرفة نقاط الضعف التي يبحث عنها المحتالون والحيل التي يستخدمونها يمكن أن يساهم في حماية الحساب بدرجة كبيرة وبالتالي الحيلولة دون سرقة الرصيد. كما أن التحلي باليقظة الدائمة والاطلاع المستمر على أساليب الاختراق وتحديثات وتعليمات المصرف ومؤسسة النقد العربي السعودي بهذا الخصوص له دور أساسي في حماية الحساب من الاختراق.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.