ما هو سعر العقار الذي يمكنك شرائه ؟

يشكل شراء عقار سكني أحد أكثر المسائل التي تشغل بال الكثير من الأفراد بهدف التخلص من دفع الإيجار، عدا عن كونه أحد أكثر الأصول أماناً والتي يمكن أن تكتسب مزيداً من القيمة مع مرور الوقت. ونظراً لكبر المبلغ المطلوب لشراء العقار، يجب الوقوف على الإمكانات المالية المتاحة بهدف تحديد التكلفة التي يمكن تحملها لشراء العقار الذي يتناسب مع تطلعات الفرد السكنية. لاسيما عند الحصول على تمويل مصرفي لشراء العقار، حيث يجب التأكد من القدرة على الالتزام بالسداد مهمة جداً حتى يتجنب العميل الوقوع في التعثر و التعرض لنتائجه الوخيمة. فما هي الخطوات التي تساعد على شراء عقار يتناسب مع الوضع المالي للفرد؟

  1. تحديد إجمالي الدخل الشهري
    قبل كل شيء لابد عند التفكير بشراء عقار أن تكون قيمة هذا العقار ضمن حدود الإمكانيات المالية المتاحة. لهذا يجب القيام بعملية حسابية شاملة للدخل، حيث تتضمن الراتب الشهري بما في ذلك البدلات والمكافآت الدورية وأي دخل آخر بما في ذلك عوائد تأجير الأصول أو أي عوائد استثمارية أخرى. كما يجب تجنب احتساب العوائد غير المنتظمة والزيادات المستقبلية المتوقعة على الراتب، لأن ذلك قد يؤثر سلباً على النتيجة النهائية للعملية الحسابية لإجمالي الدخل وبالتالي قد تعطي أرقام غير واقعية.
  2. تحديد قيمة المدخرات الحالية
    هل لديك بعض المدخرات التي لا تستفيد بها في الوقت الحالي؟ قم بإعداد قائمة بالمبالغ التي تدخرها سواء كانت مبالغ نقدية أو ودائع مصرفية أو غير ذلك، فقد حان الوقت للاستفادة منها لتحقيق هدف أكبر على صعيد الحياة المالية. كلما كان حجم هذه المدخرات كبيراً كلما قل مبلغ التمويل المطلوب لشراء العقار وبالتالي يكون التمويل أقل تكلفة. لكن يجب الانتباه إلى مسألة في غاية الأهمية وهي عدم استخدام كل المبالغ المدخرة لشراء العقار، إذ يتعين الاحتفاظ بجزء منها لمعالجة الأمور الطارئة وغير المتوقعة التي قد يتعرض لها أي شخص، كما ينبغي عدم المس بأي خطط للادخار طويل الأجل، لاسيما الادخار للتقاعد.
  3. احتساب نسبة التحمل
    قبل التفكير بشراء عقار من خلال الحصول على تمويل عقاري من أحد الجهات التمويلية، لابد من التأكد من حالة التقرير الائتماني وتوافر جميع الشروط المطلوبة وفقاً للوائح والأنظمة ذات صلة، لأن ذلك يضمن حصوله على منتج تمويلي يتناسب مع قدرة وتطلعات العميل المالية. لذلك يجب معرفة حجم الالتزامات الشهرية، والتي يجب أن لا تتعدى الحد الأقصى للاستقطاع الشهري بالنسبة للراتب الشهري وفقاً لما هو محدد من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي.
  4. الحصول على أفضل تمويل عقاري
    إن الحصول على أفضل تمويل عقاري يلبي احتياجات بأقل تكلفة ممكن مرهون بعدة معايير منها حجم الدفعة المقدمة، فكلما كانت الدفعة أكبر كلما قل حجم التمويل المطلوب وبالتالي تقل التكلفة. يضاف إلى ذلك حجم القسط الشهري الذي يمكن للعميل تحمله وهذا يرتبط بشكل وثيق بمدة التمويل فكلما كانت مدة التمويل أقصر كلما قلت التكلفة الإجمالية للتمويل وارتفع حجم القسط الشهري. هنا تجدر الإشارة إلى أهمية الاطلاع على أحدث عروض التمويل العقاري التي توفرها البنوك في المملكة، فالمنافسة القوية بين البنوك تدفعها لتقديم عروض تمويل جيدة قد تتضمن عرضاً يلبي الطموحات والتطلعات بما يتناسب مع الإمكانات المالية.

عزيزي القارئ التخطيط لشراء عقار مسألة بالغة الأهمية وتحتاج للقيام بالخطوات التي ذكرناها، فهي تساعد على اتخاذ القرار السليم بخصوص قيمة العقار والقدرة على تحمل الأقساط الشهرية، فالبدء بحساب حجم الدخل الشهري يعد من أهم الخطوات التي تساعد على تحديد قيمة العقار المناسب، وبناءً على قيمة العقار وحجم الدخل تحدد مدة التمويل العقاري المطلوبة، إذ يميل كثير من الأشخاص للاستفادة من أطول مدة متاحة، ولكن قد يكون الدخل جيداً للحصول على العقار بمدة أقصر وبالتالي الاستفادة من تقليل تكلفة التمويل، كما يجب عدم إغفال التكاليف الجانبية لامتلاك عقار كالرسوم والتأمين وغير ذلك.

مقتطفات تويتر

  1. عند التفكير في شراء عقار سكني، يجب الوقوف على الإمكانات المالية المتاحة بهدف تحديد التكلفة التي يمكن تحملها لشراء العقار الذي يتناسب مع تطلعات الفرد السكنية.
  2. قبل التفكير بشراء عقار من خلال الحصول على تمويل عقاري من أحد الجهات التمويلية، لابد من التأكد من حالة التقرير الائتماني وتوافر جميع الشروط المطلوبة وفقاً للوائح والأنظمة ذات صلة، لأن ذلك يضمن حصوله على منتج تمويلي يتناسب مع قدرة وتطلعات العميل المالية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.