ملخص أخبار الأسبوع: ساما تجبر البنوك بوضع رقم سري للبطاقات

ساما تجبر البنوك بوضع رقم سري لبطاقات الائتمان قبل نهاية العام

مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) ستلزم المصارف بوضع رقم سري لجميع بطاقات الائتمان التي تصرفها للعملاء مع نهاية عام 2015 و ذلك لحماية العملاء في المملكة من عمليات الاحتيال. و ذكر وائل عبد المعطي حسين رئيس بطاقات الائتمان في البنك الأهلي بأن البنوك التي لا تتعامل بالبطاقات الذكية سيفرض عليها أن تعوض عملائها في تعرضوا لعملية احتيال سواء داخل المملكة أو خارجها. و أكدّ حسين أن الجهات التي تحدث بها عمليات الاحتبال هي الجهة الأضعف لأنها مسؤولة عن هذا الخلل و بالتالي هي المعنية بالتعويض. لذا تقوم المصارف وبشكل شهري بمراقبة جميع آلات الصراف للتأكد من عدم وجود كاميرات نسخ البيانات، و عند وجودها يتم وقف البطاقات التي استخدمت بالصراف خلال 24 ساعة، إضافة إلى الاتصال بالعميل وتحذيره وإرسال بطاقات بديلة. و قال الدكتور طلعت حافظ أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية في المصارف السعودية، أن معدلات التعثر في سداد بطاقات الائتمان انخفضت إلى 50 بالمئة مقارنة بالأعوام السابقة، حيث سجلت 1.5 بالمئة من إجمالي المحفظة.


الإسكان تطلق برنامج أرض و قرض الجديد خلال شهرين

وزارة الإسكان السعودية تطلق خلال الشهرين القادمين برنامج أرض و قرض الجديد و هذا البرنامج مكون من قسمين رئيسيين يتمثل في أراضي الوزارة وأراضي القطاع الخاص. في حال اختار المواطن المستحق للدعم السكني برنامج أرض وقرض على أراضي الوزارة، فإنه يتسلم القرض من صندوق التنمية العقاري ومن ثم يقوم بنفسه بالبناء. أما في حال كان يفضل الحصول على وحده سكنية جاهزة على أراضي القطاع الخاص، فإن الوزارة تفرض على المطورين توفير نموذج جاهز يستطيع المستحق من خلاله الاطلاع على كل التفاصيل التي تهمه. و هذا البرنامج مفتوح لجميع الشركات و من ميزاته بأنه سيقدم منتجات ذات جودة عالية وسعر مناسب ومواقع استراتيجية محفزة.


ساما توفر برامج توعية مالية للعملاء مجاناً

فرضت مؤسسة النقد العربي السعودي على المصارف في المملكة العربية السعودية برامج توعية مالية لحاملي البطاقات الائتمانية مجاناً. و الكثير من السعوديين يفضلون استخدام البطاقات الائتمانية عند الدفع، حيث قام سوق المال.كوم باستطلاع  بييّن أن 60 بالمئة من السعوديين يمتلكون البطاقات الإئتمانية ولكن هناك حوالي 63 بالمئة من السعوديين ليسوا على دراية بتقارير سمة الائتمانية. و تنقسم هذه النسبة إلى 52 بالمئة من المواطنين السعوديين و ترتفع إلى 71 بالمئة من الوافدين في السعودية. و هذه التقارير تلعب دوراً كبيراً في الوعي المالي حيث تساعد على فهم التاريخ الائتماني للأفراد و الشركات.

و بهذا الخصوص اشترطت ساما أن يتم البدء في تفعيل هذه البرامج التوعوية قبل تنشيط البطاقات الائتمانية أو بطاقات الحسم الشهري الجديدة. كما نصت ضوابط إصدار البطاقات على على ضرورة أن تحررجميع اتفاقيات الائتمان ونماذج الطلبات، واتفاقيات الضمانات، وجداول السداد، والوثائق الأخرى ذات الصلة ببطاقات الائتمانية، والحسم الشهري باللغة العربية، كما أكدت على ضرورة توفير نسخة باللغة الإنجليزية من تلك الوثائق لحامل البطاقة إذا طلبها، وفي حال وجود تعارض بين النص العربي والنص الإنجليزي لأي من تلك الوثائق فيتم الرجوع إلى النص العربي.

[قارن البطاقات الإئتمانية في السعودية]

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.