وضع الاقتصاد السعودي 2018

يشهد الاقتصاد السعودي العديد من التحولات على المستوى المالي، والاقتصادي، والاستثماري، ويعتبر النفط من الأنشطة الاقتصادية المهمة لاقتصاد السعودية حيث تمتلك المملكة أكثر من خمسة، وعشرون بالمائة من احتياطي النفط حول العالم، ومن المتوقع زيادة النمو الاقتصادي بالمملكة في الأعوام القادمة، وسوف يعرض لكم موقع محفظة دوت كوم من خلال المقال التالي أهم المعلومات عن الاقتصاد السعودي والتحول الذي يتبعه.
ما هو برنامج إدارة الأسرة ؟

وضع الاقتصاد السعودي عام 2018

نجحت المملكة العربية السعودية في اجتياز أزمة هبوط أسعار النفط في السنوات السابقة، وبدأت المملكة برسم خارطة طريق جديدة تسهم في تحسين الاقتصاد السعودي عن طريق الدراسات الاستراتيجية المعتمدة التي سوف تعمل على توطيد علاقات المملكة بالدول الصناعية المتقدمة، وذلك لأن المملكة العربية السعودية تعد من أكثر الدول التي تقوم بتصدير البترول حول العالم.

ارتفاع إيرادات المملكة

بعد تطبيق القيمة المضافة، وارتفاع الإيرادات النفطية سوف يسهم ذلك في رفع إيرادات الدولة إلى 2% من إجمالي الناتج المحلي، وسوف تقوم المملكة بتبني برامج اقتصادية التي سوف ينعكس تنفيذها بالإيجاب على اقتصاد المملكة، وسوف يعوض الانخفاض الذي تعرض له الاقتصاد بسبب هبوط أسعار النفط في السنوات السابقة.
وتعتمد رؤية السعودية 2030 ميلادي من نقاط التحول الاقتصادي السعودي، والذي يسهم في الإصلاح الاقتصادي عن طريق العديد من البرامج الوطنية، وعدم الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للاقتصاد السعودي، والاتجاه لعدة مصادر اقتصادية أخرى، ومن المؤشرات التي تدل على تحسن الاقتصاد السعودي هو ارتفاع تعاملات سوق الأسهم السعودي، والتحسن الملحوظ في معدل السيولة المالية للملكة لذلك بدأ المستثمرين السعوديين في التفاؤل بتحسن الاقتصاد السعودي.

الاقتصاد السعودي والاستثمار

وسوف يتم طرح خمسة بالمائة من أسهم شركة أرامكو في سوق الأسهم السعودي، وبذلك يكون لدى المملكة أضخم صندوق استثماري، سيادي في العالم، ومع التوقع الإيجابي لنمو الاقتصاد السعودي في الأيام المقبلة سوف يعمل ذلك على تشجيع المستثمرين في المملكة، والمستثمرين الأجانب على التنافس على شراء الأسهم الخاصة بشركة أرامكو السعودية.

رؤية السعودية 2030م

تعتمد رؤية السعودية 2030 ميلادي على المهارة بالإنفاق، والترشيد بالاستهلاك، وعدم الاعتماد على النفط وحده كمصدر للاقتصاد السعودي، والتنوع في المصادر التي تنشط الحركة الاقتصادية بالمملكة، ودعم البرامج الأكثر إنتاج من أجل إنجاز العديد من أهداف الرؤية، والمساهمة في القطاع الصناعي بدعم المشروعات الصناعية الكبرى التي تزيد من فرص عمل الشباب السعودي، وتدعم الاقتصاد السعودي.
والرؤية السعودية تهدف إلى توفير ثلاثون مليار دولار بعد أربعة سنوات، ورفع إيرادات الدولة البعيدة عن إيرادات النفط لتصل إلى مائة مليار دولار، وتهدف الرؤية أيضاً إلى التغيير الكلي للسياسات الاقتصادية للسعودية التي تعد من أكثر الدول المصدرة للنفط في العالم.

النهوض بالاقتصاد السعودي

مع بداية قيادة “الملك سلمان بن عبد العزيز” للملكة السعودية وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بدأ بوضع خطة، ورؤية مستقبلية لتحسين الاقتصاد السعودي، وخاصة بعد العجز في الميزانية الخاصة بالدولة لذلك تهدف الخطة لتوفير مصادر اقتصادية للمملكة تكون غير مصدر النفط، وتقليل الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للاقتصاد السعودي، وقد شملت هذه الخطة خصخصة بعض الأصول التي تصل قيمتها إلى أربعمائة مليار دولار أمريكي، وهيكلة صندوق الاستثمارات العام.
وبذلك نكون قد قدمنا لكم آخر تطورات الاقتصاد السعودي نرجو أن نكون قد افدناكم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.