قاعدة 50 / 30 / 20 لتقسيم الراتب أو الدخل الشهري

إذا كنت لا تتمكن من ترتيب الميزانية الشهرية و إدارة الراتب الشهري، وتبحث عن طريقة تساعدك على إدارة هذه الميزانية وتطوير بما يتناسب مع وضع المالي، فهناك الكثير من الطرق التي تساعدك على تحقيق هذا الهدف الذي يرهق الكثيرون شهرياً كلما حصلت على راتبك أو دخلك الشهري. ومن بين هذه الطرق تطبيق قاعدة 50 / 30 / 20 لتقسيم الراتب أو الدخل الشهري .

فهذه الطريقة تعد أحد الوسائل الجيدة التي ستساعدك في إدارة ميزانيتك الشهرية بشكل متوازن دون عناء، وبما يحقق لك فائض يساهم في زيادة معدل مدخراتك، ما يدفعك إلى ووضع خطة استثمار لتنمية الوضع المالي الخاص بك.

حيث تمكنك هذه القاعدة من تقسيم الراتب الشهري على ثلاثة أجزاء ما بين النفقات وخطط الادخار والاستثمار، كما سنستعرضه في المقال التالي:

قاعدة 50 / 30 / 20 لتقسيم الراتب أو الدخل الشهري

تم تطوير قاعدة 50/30/20 لكي تساعدك في إدارة ميزانيتك الشهرية، ووفقاً لهذه القاعدة لا بد من تقسيم الراتب الشهري فور استلامه لثلاثة نواحي، حتى تتمكن من رسم الإطار الفعلي لاحتياجاتك و نفقاتك ومبلغ الادخار والاستثمار مما يساهم في عدم حدوث عجز بالميزانية أو زيادة حجم المصاريف عما هو محدد لها. ويمكنك تطبيق هذا التقسيم من استقطاع مبلغ الادخار الشهري منذ بداية الشهر. للتعرف أكثر على طريقة تقسيم الراتب إليك هذه النقاط بما يتناسب مع نفقاتك ومدخراتك.

تقسيم الراتب الشهري

بناءً على توصيات قاعدة 50 / 30 / 20 يتم تقسيم الراتب الشهري على ثلاثة أجزاء يتم حسابها كالآتي:

  • أولًا/ 50%  للنفقات الأساسية والثابتة والتي تمثل الاحتياجات الشهرية كالخدمات المنزلية والاشتراكات الشهرية وفواتير الخدمات المنزلية والاشتراكات المختلفة والتنقل والأمور الصحية وتختلف هذه المصاريف من شخص لآخر طبقاً لنمط الحياة والدخل الشهري والالتزامات المالية، وفي كل الأحول لا يجب أن تتجاوز هذه القائمة أكثر من 50% من الدخل الشهري.
  • ثانيًا/ 30% للنفقات المتغيرة أو الكماليات التي تساهم في رفع رفاهية المعيشة، مثل التسوق والأنشطة الترفيهية والسفر و شراء المقتنيات. قد يختلف توزيع المبلغ المخصص لتلك النفقات المتغيرة من شهر لآخر بحسب الأولوية والهدف المطلوب تحقيقه.
  • ثالثًا/ 20% للمدخرات حيث يجب تخصيص ما لا يقل عن 20% من الراتب الشهري للادخار أو حتى للتخلص المبكر من الديون أو إعداد خطة استثمارية مستقبلية أو ادخار المال لمعالجة حالات الطوارئ.

على سبيل المثال، يحصل الفرد على راتب شهري قدره 7000 ريال سعودي، باتباع قاعدة 20-30-50 لتقسيم الراتب:

  • فالخطوة الأولى سيتم تحديد مبلغ النفقات الاساسية الشهرية بنسبة 50% من الراتب والتي تبلغ 3500 ريال سعودي يتم استخدامها في نفقات مثل الإيجار، النقل والمواصلات وفواتير الخدمات الاساسية وغيرها.
  • الخطوة الثانية هي استقطاع المبلغ الخاص بالنفقات المتغير والتي تمثل 30% من الراتب بمقدار 2100 ريال سعودي يتم في التسوق والمصروفات التي تساهم في زيادة الرفاهية كالترفيه والسفر.
  • الخطوة الثالثة هي خصم ما لا يقل عن 20% من الراتب والذي يبلغ 1400 ريال سعودي وذلك لبدء تنفيذ خطط للادخار لتنفيذ خطط مستقبلية او للاستثمار أو سداد ديون مستحقة.

كيف تقسم الراتب الشهري ؟

برنامج يسهل عليك عملية تقسيم الراتب وفقاً لهذه الطريقة

حتى تتمكن من إدارة ميزانيتك الشهرية بنجاح كي يمر عليك الشهر دون عناء مالي، هناك الكثير من الطرق لتنظيم حياتك المالية كاستعمال الطريقة التقليدية الخاصة بالأظرف المغلفات، أو الطريقة الإلكترونية كتطبيقات الهواتف الخاصة بإدارة المصروفات، إلى جانب تطبيقات البنوك التي توفر هذه الميزة أيضاً، إلى جانب الطريقة التي نحن بصددها الآن وهي تطبيق قاعدة 50 / 30 / 20 لتقسيم الراتب. 

إذا كنت مهتما بمعرفة المزيد حول طريقة توزيع الدخل الشهري فهناك العديد من التطبيقات و البرامج المصممة لمساعدتك إضافة إلى العديد من المصادر على الإنترنت ، و في حال شعرت أنك مثقل بالديون و تعاني تعقيداً في وضعك المالي فلا تتردد باللجوء إلى مستشار أو مخطط مالي معتمد للمساعدة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.