كيف تدير التزاماتك المالية خلال شهر رمضان ؟

‎يسعد الجميع بحلول شهر رمضان المبارك وذلك لما يحمله من خير وبركة، لكن في نفس الوقت قد يشكل مناسبة تزداد فيه نفقات الأسرة. مما يستدعي الحاجة إلى وضع خطة مالية فعالة تساعد على إدارة التزاماتك المالية خلال شهر رمضان وقضاء الشهر الكريم والاستفادة من فضائله بعيداً عن الضغوط المالية. فيما يلي أهم الخطوات التي تعينك على تنظيم وإدارة النفقات والالتزامات المالية خلال الشهر الفضيل دون التعرض للتعثر أو اللجوء إلى المزيد من الديون غير الضرورية.

كيف تدير التزاماتك المالية خلال شهر رمضان ؟

1. ‎إعداد ميزانية

لابد من وضع ميزانية خاصة بالشهر الكريم تأخذ بعين الاعتبار جميع النفقات الإضافية المتوقعة لخلق التوازن بين هذه النفقات والالتزامات المعتادة من جهة والراتب الشهري من جهة أخرى.
مقالات ذات صلة: نصائح فعالة لنجاح ميزانية المنزل

2. ‎التركيز على النفقات الأساسية

لا يجب أن يكون شهر رمضان مناسبة للإفراط في الإنفاق. فالتركيز على النفقات الأساسية والضروريات وتجنب السلوكيات السلبية في الإنفاق يساعد على توفير الكثير من المال. إذ يمكن على سبيل المثال إيقاف أو عدم تجديد الاشتراك في بعض الخدمات التي لا تستخدمها في رمضان، شراء الأطعمة والمشروبات الصحية والمفيدة للجسم فقط.

3. ‎التسوق الذكي

يستقبل بعض الناس شهر رمضان المبارك بإقبال كبير على التسوق، لاسيما العروض الترويجية بهدف الحصول على كميات كبيرة وبسعر أقل وتخزينها، وبالتالي تزداد نفقات التسوق وقد لا يتمكن المتسوق من الاستفادة من بعض المواد المخزنة بسبب انتهاء صلاحيتها، مما يؤدي إلى خسارة المال بدلاً من التوفير. لذلك لابد من التسوق بطريقة ذكية تتيح الاستفادة من العروض الترويجية بكميات مقبولة والتي تتناسب مع احتياجات الأسرة.

4. ‎التقليل من مظاهر الترفيه

البعض قد يخلط مفهوم الإسراف مع الكرم خلال الشهر الكريم. إذ تكثر مظاهر البذخ لديهم لاسيما خلال التجمعات العائلية على موائد الإفطار،. لذلك يجب عدم المبالغة بالكرم والالتزام بقاعدة حفظ النعمة خلال رمضان ووضع إطار محدد للإنفاق يتناسب مع القدرة المالية وخطط الميزانية الشهرية بدون أية مبالغة. كما لا يحبذ تناول وجبات الإفطار والسحور خارج المنزل بكثرة تجنباً لزيادة النفقات، عدا عن كون ذلك غير صحي.

5. ‎تجنب الديون المكلفة

قد يتزامن حلول الشهر الفضيل مع وجود بعض الالتزامات الشهرية التي لا يمكن تجاهلها كأقساط سداد التمويل والأقساط المستحقة على البطاقات الائتمانية إذ أن التأخر في السداد قد يؤدي إلى فرض غرامات تأخير ورسوم إضافية مما يزيد من عبء الدين. لذلك يجب أن تكون الأولوية لسداد هذه الأقساط قبل الشروع في شراء احتياجات الشهر الكريم. كما يجب الابتعاد عن الاستدانة أو الاقتراض من أجل تلبية الزيادة في متطلبات الإنفاق والإلتزام بقاعدة أنفق ما أملك خلال هذا الشهر للحد من تراكم الديون.

‎من المهم جداً وضع خطة مسبق لإدارة النفقات خلال شهر رمضان. فالوقوف على الالتزامات المالية قبل بدء الشهر يحدد مقدار المال الذي يمكن التصرف به خلال رمضان، وبالتالي يجنبنا الوقوع في دوامة الضغوط المالية من خلال وضع ميزانية تتناسب مع الالتزامات القائمة وتغير عادات الإنفاق في رمضان، مع عدم إغفال الجزء المخصص للزكاة والصدقات والأعمال الخيرية.

شكراً على زيارتك لموقع محفظة دوت كوم، ونتمنى أن تكون المقالة  – كيف تدير التزاماتك المالية خلال شهر رمضان ؟ – نالت إعجابكم. نرحب بأسئلتكم واستفساراتكم وتعليقاتكم من خلال كتابتها في الجزء الخاص بالتعليقات، حتى نتمكن من الرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.