نصائح مهمة للحفاظ على صحة الطفل والأم

الأمومة هبة من الله سبحانه و تعالى، و تعد غريزة وفطرة في كل فتاة من نعومة أظافرها، تسعى كل فتاة لتصبح أم و من بعد الزواج يصبح كل شغلها هو أن تصبح أم و يحدث الحمل، و من بعد الحمل و الولادة تصبح الفتاة أم تتحمل جميع مسؤولياتها كوالدة لمولود جميل. وفي هذه المرحلة تحتاج الأم و الطفل للعناية الصحية المميزة و يعد العامل الصحي للأم هو المؤثر على صحة الطفل.
فالأم عماد الأسرة كلما تمتعت بصحة جيدة فسيصبح جميع أفراد أسرتها في أحسن حال وجود من يعتني بهم بالطريقة المثلى دون قلق أو خوف.
نصائح فعالة لاتباع ريجيم صحي و سريع

نصائح مهمة للحفاظ على صحة الطفل والأم

  1. النظام الغذائي المتوازن
    الحمل و الولادة مراحل ليست سهلة بالمرة كما يظن البعض بل هي مراحل جديدة و مليئة بالمفاجآت خاصة فيما يتعلق بصحة الحامل، لذلك الغذاء الصحي الجيد هو السبيل للمرور بهذه المرحلة بسلام.
    – احرصي على تناول الخضروات والفواكه الطازجة لما تحتويه على الكثير من العناصر الغذائية و الفيتامينات المختلفة.
    – ابتعدي عن الوجبات السريعة والجاهزة من خارج المنزل.
    – تجنبي نهائياً تناول اللحوم النيئة ” اللانشون – السوشي – البسطرمة و غيرهم “.
    – التقليل من الدهون
    – تناولي منتجات الألبان للحصول على الكالسيوم الطاقة اللازمة لصحة جيدة.
  2. تناول السوائل و المياه
    المياه مهمة جداً لتجنب حدوث جفاف و هبوط لك، لذلك احرصي على تناول ما يقرب 8 أكواب من المياه يومياً و العصائر الطبيعية المصنوعة بالمنزل.
  3. تجنبي الأعمال الشاقة للحفاظ على صحتك أثناء الحمل وبعد الولادة وكذلك حفاظاً على صحة المولود.
  4. احرصي على المتابعة الدورية مع طبيبك المختص وإجراء التحاليل و الفحوصات الطبية كل فترة لمعرفة احتياجات جسمك.
  5. أثناء الحمل عليك المتابعة بشكل مستمر مع الطبيب للاطمئنان على صحتك و صحة المولود باستمرار.
  6. تحتاج النساء بشكل خاص لإجراء فحوصات خاصة بالدم و الهيموجلوبين و الكالسيوم و العظام تجنباً لأية مشاكل صحية من هذا القبيل.

و بالنسبة للطفل المولود حديثاً أو الأطفال بشكل عام

1- الغذاء الصحي المناسب لكل مرحلة عمرية: بالتأكيد يأتي الغذاء و التغذية من ضمن أول الأساسيات ليكون طفلك في صحة جيدة فمن أول يوم من الولادة و بداية الرضاعة احرصي على الرضاعة الطبيعية لما لها من العديد من المزايا الرائعة لك و لطفلك و لا تلجئي للرضاعة الصناعية الا في حالات قصوى و تضطرك لها.
2- المتابعة مع طبيب أطفال: الأمومة نعمة عليك الحفاظ عليها لذلك احرصي على متابعة حالة طفلك الصحية باستمرار مع طبيب أطفال متخصص للاطمئنان على مراحل نمو الطفل بطريقة سليمة.
3- الاهتمام و متابعة التطورات: الحركية و النطق و تطورات النمو بشكل عام للاطمئنان على نمو طفلك طبيعياً بما يتناسب مع كل مرحلة من مراحل عمره.

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.