ما هو مفهوم العمل كوظيفة؟

ما هو مفهوم العمل كوظيفة؟

ممارسة العمل هو ما يقوم به الأفراد باختلاف ممارساتهم، و للعمل مفهوم خاص كوظيفة تمارس، و لكل عمل يُمارس أياً كان في المجتمع هو عمل قيم يستحق التقدير و الاحترام من الجميع، فكل العاملين يساهم وبشكل أو آخر في تلبية متطلبات وخدمات للمجتمع، حيث يعد العمل هو فطرة يولد بها الإنسان و يسعى لها بشكل دائم، و الأهم أن المجتمع لن يتطور الا بالعمل و مزاولته.

كما يسعى كل فرد للبحث و الحصول على الوظيفة و العمل الأنسب له في سبيل رفع مستواه المادي هو و أسرته و تحقيق دخل جيد يناسب احتياجاته وطلباته المستمرة سعياً للارتقاء بمستواه اجتماعياً و مادياً.

و يعتبر العمل و الانتقال بين الوظائف المختلفة بمثابة معبر للتنقل و الوصول لوظائف ومهن أفضل و أعلى في المستوى بدلاً من الوقوف عند نقطة محددة دون التحرك و سعياً للوصول للافضل دائماً. فممارسة المهن و الوظائف تساعد أيضاً في تطوير فكر الفرد و بالتالي الارتقاء بمستوى المجتمع ككل مما يعود بمنفعة كبيرة على الجميع.

و يأتي مفهوم العمل كالتالي

  • في اللغة هو الجهد البدني والجسماني الذي يقوم به الفرد لاستغلال كل ما يحيط به من موارد طبيعية، و عادة يطلق لفظ عمل على الأعمال اليدوية كذلك قد تأتي بعض الأعمال الفكرية أيضاً تحت مفهوم العمل.
  • أما عن مفهوم العمل كوظيفة: المهنة أو الوظيفة التي يمتهنها الأشخاص و المسئولية أو المهام المطلوبة من الفرد في وظيفة ما تم الالتحاق بها للحصول على مقابل و الانتفاع ماديا عن كل فترة محددة يتم الاتفاق عليها.
  • ويأتي مفهوم العمل في الإسلام : هو بذل كل جهد فيما لا يتنافى مع الشريعة والأحكام بهدف أساسي وهو الحصول على منفعة مادية أو معنوية، و للعمل العديد من الأنواع مثل ” العمل اليدوي – العمل البدني –العمل الفكري “

ما هي فوائد العمل كوظيفة؟

  1. العمل يساعد في تحديد و تقييم المستوى الاجتماعي و المادي للفرد و الأسرة.
  2. العمل هو المساعد الأساسي لتلبية احتياجات و متطلبات المجتمع كله وليس الفرد فقط.
  3. العمل هو الطريقة المناسبة والطبيعية لاستغلال و تقدير مهارات و كفاءة الأفراد.
  4. العمل هو الوسيلة الصحيحة لتلبية احتياجات المجتمع من سواء من ” الانتاج أو الاستهلاك “
  5. العمل يساعد في تحريك عجلة الإنتاج و بالتالي تحريك الاقتصاد بالبلد و المساعدة في تنميته و الارتقاء بها للوصول لأعلى الترتيبات الدولية.
  6. يساعد العمل في بناء شخصية الفرد و تعزيز الثقة بالنفس مما يجعله أكثر إيجابية لشعوره بمدى فاعليته في المجتمع وتأثيره المباشر و منتج.
  7. يساعد العمل في توفير المقابل المادي الذي سيوفر له ” الملبس-المسكن- طعام – شراب ” و كل الرفاهيات الأحرى من بعد توفير الأساسيات.
  8. دعم الأخلاقيات و تهذيبها و تنمية قدرة التواصل مع الناس و روح العمل الجماعي و المشاركة.
  9. من المفترض ان يقوم العمل و انتاج برفع مستويات البلد و بالتالي سيعود ذلك بالنفع الكبير المادي أيضاً على الفرد وهذا في حد ذاته تشجيع الأفراد على بذل المجهود بشكل أكبر و الاجتهاد طالما يجد العائد و التقدير من الآخرين و يجني ثمار ما قام به.
الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.