نمو الطلب على القروض الشخصية خلال الربع الثالث

إن القطاع المصرفي في السعودية لا يزال قوياً، رغم تأثره بالتحديات الاقتصادية مثل تراجع أسعار النفط. فقد تراجع نمو الربحية للقطاع المصرفي ولكن من المتوقع أن يستعيد قوته تماشياً مع برنامج الإصلاح الاقتصادي والتنمية تحت عنوان برنامج التحول الوطني 2020.

في هذا الصدد، أظهرت إحصائيات موقع سوق المال.كوم للربع الثالث من العام الجاري 2016 زيادة الطلب على المنتجات البنكية بحوالي 97 بالمئة مقارنة بنفس الفترة خلال العام السابق، حيث سجلت القروض الشخصية أعلى نمو مقارنة بباقي المنتجات البنكية مثل: قروض وبطاقات ائتمانية وحسابات بنكية.

أكثر من 40 بالمئة يبحثون عن قروض شخصية بفترة تمويل 5 سنوات

استحوذت القروض الشخصية على المركز الأول من المنتجات البنكية وذلك بحسب عدد زيارات لموقع سوق المال.كوم. حيث سجلت ارتفاعا بأكثر من 245 بالمئة خلال الربع الثالث من هذا العام 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. فالموقع يحتوي على حوالي 60 منتج من القروض الشخصية المقدمة من البنوك السعودية.

تظهر البيانات أيضاً أن حوالي 40 بالمئة من زوار الموقع الذين يتقاضون شهرياً 15,000 ريال فأقل يبحثون عن قروض شخصية على فترة سداد تصل إلى 5 سنوات.

زاد الطلب على القروض الشخصية نظراً لتميزها بالمرونة عن غيرها من القروض. حيث تتعدد الأغراض والحالات التي يلجأ فيها الفرد إلى طلب قرض شخصي مثل توحيد الديون ودمج مستحقات البطاقات الائتمانية أو غيرها من الديون في قرض واحد، تغطية تكاليف الإجازات والسفر، تمويل احتياجات التعليم ، تغطية تكاليف حفلات الزفاف وغيرها من المناسبات، تلبية احتياجات طبية ومالية مؤقتة، وانتهاز فرص استثمار تحتاج لسيولة وغيرها.

Image 1

زيادة الطلب على القروض العقارية بنسبة 156% بالمئة

تميز الربع الثالث 2016 بكثير القرارات المتعلقة بالقطاع العقاري، والتي من ضمنها جاء إصدار القرض المعجل، و تطبيق رسوم الأراضي البيضاء على بعض المناطق، وتكوين كيانات اقتصادية كبيرة مؤلفة من شركات عقارية صغيرة، هذا بجانب السماح لدخول الشركات الأجنبية إلى السوق العقاري السعودي وغيرها.

نما عدد الزيارات القروض العقارية السعودية على الموقع بأكثر من 156% خلال الربع الثالث من عام 2016 مقارنة بنفس الفترة خلال العام السابق وتأتي القروض العقارية في المرتبة الثانية من المنتجات البنكية عموماً والقروض خاصةً، مع العلم أن هناك حوالي 40 منتج للقروض العقارية على الموقع المقدمة من المصارف وشركات التمويل السعودية.

فمن الطبيعي أن تنال القروض العقارية هذا النمو الكبير، لأهمية العقار (السكن) في حياة الفرد كونه أداة استقرار و استثمار في نفس الوقت بالإضافة إلى ارتفاع أسعار العقار.

Image 3

بطاقات الكاش باك الإئتمانية هي الأفضل

حققت البطاقات الإئتمانية على الموقع نمو في عدد الزيارات خلال هذا الربع بحوالي 35% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وبالرغم من هذه الزيادة ما زال أغلبية الأفراد يعتمدون على الكاش (النقدية). ومن هنا يأتي دور البنوك في زيادة المعروض وابتكار منتجات جديدة بجانب التوعية وإبراز أهمية المعاملات المالية الإلكترونية.

وفي هذا السياق، أقدمت مؤسسة النقد العربي السعودي على خطوات وإجراءات من شأنها زيادة نمو المعاملات المالية الإلكترونية مثل بطاقات مدى، ونظام خدمات السداد، بالإضافة إلى ابتكار العديد من التطبيقات المالية التي تحقق الأهداف المرجوة.

من الملفت للنظر أن بطاقات الكاش باك (الاسترداد النقدي) الإئتمانية استحوذت على أعلى نسبة بحث بحوالي 48%لمن يتقاضى راتب شهري 15,000 ريال أو أقل مقارنة بباقي مميزات البطاقات الائتمانية الرئيسية ويليها بالمرتبة الثانية بطاقات تحويل الرصيد.

Image 4

وفي النهاية نستخلص من هذه البيانات، قوة القطاع المصرفي السعودي حيث تمكن من النمو بالرغم من التحديات الاقتصادية التي تواجه المنطقة ككل و السعودية بشكل خاص. حيث تعتزم ساما على منح تراخيص للمصارف الأجنبية لفتح مزيد من الفروع في السعودية وهذه تعد خطوة لحث البنوك على المنافسة السوقية من خلال رفع جودة منتجاتها وتخفيض تكلفة التمويل للأفراد والشركات.أما بخصوص الأفراد فعليهم التحلي بالمزيد من الوعي والمعرفة المالية التي تمكنك من اتخاذ قرارات صحيحة بين الخيارات المالية المتاحة لهم في السوق.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.