هل حان الوقت لاستخدام الميزانية الصفرية؟

إذا كانت الميزانية الحالية التي تتبعها لا تؤتي ثمارها، فحينها يجب عليك التحول باتجاه تجربة الميزانية الصفرية التي ستضمن لك توفير الأموال وسداد الديون في أسرع وقت والاستفادة القصوى من الدخل الشهري.

هل تتبع ميزانية معينة؟ الأهم من ذلك، هل تناسبك هذه الميزانية؟

يميل أغلبنا إلى استخدام ميزانية تهدف إلى تلبية الالتزامات المالية وأهداف الادخار، ولكن حتى مع وجود ميزانية، فإن الحقيقة المؤسفة هي أنه ليس من السهل دائماً معرفة كيفية إدارة الأموال. هل خضت من قبل هذه التجربة؟

” أحاول استخدام الميزانية الصفرية، ولكن بغض النظر عن التخطيط للمستقبل، لازلت غير قادر على إدخار أي أموال في نهاية الشهر … “.
” أمتلك بنداً مختلفاً في ميزانيتي، ولكن شهراً بعد شهر، لا يمكنني التحكم في نفقاتي المتنوعة وهذا يتعدى غرض الميزانية بشكل كلي”.
“وحتى مع وجود ميزانية مناسبة، أسعى جاهداً من أجل سداد ديوني ولا يزال ينتهي بي الأمر إلى تجاوز حد النفقات المخطط”.
إذا مررت بهذه التجربة من قبل ، أو إذا كانت ميزانيتك الحالية لا تناسبك، فقد حان الوقت للتحول بإتجاه استخدام الميزانية الصفرية”.

ما هي الميزانية الصفرية؟

المقصود بالميزانية الصفرية هي إنفاق كل درهم تربحه. ولكن انتظر دقيقة واحدة! هذا “الإنفاق” هو من نوع مختلف، بحيث يمكنك في الميزانية الصفرية تخصيص كل درهم تربحه لهدف مُحدد في بداية كل شهر، وفي نهاية الشهر يجب أن تكون حصيلة دخلك ناقص جميع النفقات وعقب سداد الديون والمدخرات والاستثمارات مساوية للصفر.
وفي نهاية كل شهر عندما تحصل على راتب مناسب، يجب أن تخطط كيف يمكنك تخصيص الدخل لمختلف أوجه الصرف. ولذلك يجب ألا تترك أموالك في حسابك الجاري غير مخصصة لهدف. وقد يبدو هذا الأمر غريباً، ولكن يمكن أن يكون حقاً استخدام هذه الميزانية أمراً فعالاً في مساعدتك على ادخار المزيد من الأموال وحتى سداد الديون بشكل أسرع.

” كيف ينجح استخدام الميزانية الصفرية؟”

يؤتي استخدام الميزانية الصفرية ثماره عندما تكون على معرفة دقيقة بالمبلغ المسموح لك بإنفاقه في الشهر، ولذلك لا يوجد فعلياً أي فرصة للخروج عن هذا المسار. وتساعدك هذه الميزانية على تحقيق الاستفادة القصوى من الدخل الثابت، وتحديد أولويات الالتزامات المالية الخاصة بك.
يمكن أن يمثل تخصيص الدخل لجميع فئات الميزانية أمراً مربكاً بعض الشيء إذا كنت تفعل هذا لأول مرة. وهنا مثال على شكل الميزانية الصفرية الشهرية:

أوجه الإنفاق المبلغ المخصص

قيمة الإيجار 8000
محلات البقالة 2000
الرسوم المدرسية 1,800
المرافق (كهرباء ومياه) 800
خدمة الاتصالات الهاتفية 600
الوقود 400
قسط التأمين 500
قرض السيارة 1500
مدخرات الطوارئ 600
قسط خطة التقاعد 800
بدل شخصي 1000
المصروفات الشهرية 18,000
الدخل الشهري 18,000
المبلغ المتبقي (الدخل – المصروفات) = صفر

إذا واجهت مصاعب في تحديد أوجه الصرف للدخل، أو التقليل من أوجه الصرف غير الضرورية، فحينها يمكنك على سبيل المثال التقليل من مصروفات الاتصالات بتخفيض الباقة الشهرية أو اقتطاع بعض الأموال بعيداً عن البدل الشخصي.

وعلى العكس من ذلك، إذا تبقى لديك بعض الأموال عقب تحديد أوجه الصرف للدخل، فيمكنك حينها إما إعادة توزيع هذه الأموال بحسب أوجه الصرف على النحو الذي تراه مناسباً، أو ببساطة إضافتها إلى مدخراتك. وإذا كان هدفك الأساسي هو سداد الديون، فينبغي عليك حينها إضافة كل ما تبقى من أموال لفئات الأقساط الشهرية المتساوية وسداد مبلغ مقطوع بشكل دوري.

يمكنك تعديل الميزانية كما تحب وتنظيمها استناداً إلى أهدافك المالية على المدى القصير والمدي الطويل. ويمكنك حتى التقدم خطوة للأمام ونقل الاموال المخصصة نحو الادخار والاستثمار لحساب توفير منفصل. فالأموال الزائدة عن الحاجة، على الأرجح لن يجري صرفها في أوجه غير ضرورية.

https://twitter.com/souqalmal/status/803199261022285824

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.