‎معلومات عن أول سيارة صنعت في العالم

معلومات عن أول سيارة صنعت في العالم

يرجع تاريخ أول سيارة صنعت في العالم إلى عام 1769 ميلادية، حيث قام باختراعها( نيكولاس جوزيف كونيوت) الذي كان يعمل مهندس بالجيش الفرنسي، وكانت السيارة تعمل بثلاثة عجلات فقط، ولها محرك بخاري يعمل بضغط البخار. سوف يقدم لكم موقع محفظة دوت كوم من خلال المقال التالي تاريخ صناعة أول سيارة في العالم، ومراحل تطور صناعة السيارات…تابعونا.

أول سيارة صنعت بالعالم

المخترع نيكولاس جوزيف هو أول من قام بتصنيع أول سيارة بالعالم تتحرك بدون أحصنة، وتعمل بمحرك بخاري، وبثلاثة عجلات، وتصل سرعتها إلى اثنان، ونصف ميل في الساعة، وكانت السيارة تقف كل ربع ساعة لكي يتم تجميع البخار في المحرك، وقد قام نيكولاس ببناء مصفحتين للجيش الفرنسي تعملان بمحركات بخارية، وفي عام 1801 صمم نيكولاس جوزيف سيارة تعمل بأربع عجلات، وتتسع لأربعة أشخاص بداخلها، وبمحرك بخاري، وكانت تلك أول سيارة مصممة خصيصاً للسير على الطريق، ولكن لم تنجح في ذلك الوقت لعدم احتفاظها بضغط البخار لفترة طويلة.

مراحل تطوير أول سيارة صنعت بالعالم

يخطأ الكثير من الناس حينما ينسبون صناعة أول سيارة في العالم إلى المخترع الألماني (كارل بينز)، ولكنه هو من قام بتصنيع سيارة لها محرك تعمل بالبنزين، وذلك عن طريق تحويل الطاقة الناتجة عن حرق الوقود إلى طاقة حركية تقوم بتدوير عجلات السيارة، وقد قام (كارل بينز) بتسجيل براءة اختراعه في عام 1886 ميلادية، ويعتبر هذا أول طريق تصنيع السيارات الحديثة، وقد حدثت تغييرات كثيرة في صناعة السيارات، والتطوير في سرعة السيارة، ونقل الحركة، وعمل المكابح، وفي عام 1896 ميلادية قام هنري فورد بتطوير السيارة، وجعلها تسير على أربع عجلات، ويعمل محركها باستخدام الجازولين، وكانت الإطارات لأول مرة تعمل بالهواء المضغوط.

أول سيارة صنعت في العالم وتعمل بالكهرباء

قام (فرديناند بورش) بعمل أول سيارة تعمل بالكهرباء، وهو في عمر ال 22 عاماً، وطرحت هذه السيارة في سوق السيارات الألماني في عام 1898ميلادية، وكانت سرعتها 34 كيلومتراً في الساعة، وقد قام المخترع (روبرت آنديرسون) في اسكتلندا بصنع سيارة بمحرك كهربائي، وتطورت بعد ذلك صناعة السيارات، وابتكار كل ما هو جديد لتطويرها فأصبحت تسير على أربع عجلات، ويعمل المحرك بالوقود.

تطور صناعة السيارات

تطورت صناعة السيارات في بداية القرن العشرين، وأصبح المحرك في الجزء الأمامي من السيارة، وأمام المحرك يوجد الراديتر، والمروحة، واستبدلت السيور التي كانت موجودة في بداية تصنيع السيارات بالتروس، وأربع سرعات أمامية، وسرعة خلفية واحدة، وفي عام 1901 تم تصنيع أول سيارة مرسيدس، وسميت هذه السيارة باسم أبنة أحد التجار بالنمسا، ويدعى(للينيك)، وقد لاقت هذه السيارة رواجاً كبيراً، وقامت شركة( دايملر) بوضع اسم مرسيدس على جميع السيارات التي أنتجتها بعد ذلك.

وبعد الكثير من التطورات التي طرأت على أول سيارة صنعت في العالم، وتطوير محركها، وتعديل سرعتها، وعمل تصاميم مختلفة للهيكل الخارجي للسيارة، وفي القرن العشرين تطورت صناعة السيارات، وأصبحت هناك سيارات تعمل بالوقود، وأخرى تعمل «بالكهرباء، وهناك نوع آخر يعمل بالكهرباء، والوقود معاً.

وعلى الرغم من أن اختراع أول سيارة في العالم يرجع إلى الفرنسي نيكولاس جوزيف إلا أن تطوير هذا الاختراع الذي أصبح له مكانته في عصرنا الحالي يرجع إلى العديد من العلماء، والمخترعين الذين قاموا بتطوير أول سيارة صنعت في العالم حتى أصبحت تفوق سرعتها كل الحدود، وبذلك نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن أول سيارة صنعت بالعالم. نرجو أن نكون قد أفدناكم.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.