5 عادات مالية سيئة يجب التخلص منها

يسيءُ بعض الأشخاص استخدام المال، فيجدون أنفسهم إما متورّطين بالتزامات ماليّة صعبة أو مدينين بمبالغ كبيرة، كلّ ذلك نتيجةً لاكتسابهم عادات سيّئة سواءً في إدارة أموالهم أو حتى في طريقة إنفاقها. فكلنا يدرك أهمية الادّخار، إذ أن ما ستدخره اليوم ستصرفه في المستقبل. لذلك لابد من معرفة كيفية اتخاذ القرارات المالية السليمة في إدارة الأموال وطرق إنفاقها وادخار جزء منها.

5 عادات مالية سيئة يجب التخلّص منها

  1. الشراء المندفع
    هناك بعض الأشخاص لديهم حب الشراء والتسوق بدرجة كبيرة. فهم أثناء التسوّق يفقدون السيطرة تماماً ولا يستطيعون مقاومة العروض والخصومات ويقومون بشراء كميات كبيرة أو أشياء قد لا تنفعهم أبداً، والمبرّر هو الاستفادة من تلك العروض و الخصومات بحجّة أنهم سيحتاجونها في المستقبل. هذا الدافع يكبدهم خسائر كبيرة، فالكميات التي قاموا بشرائها قد تتعرّض للتلف قبل استخدامها أو عدم الحاجة إليها، وكثيراً ما يشعر هؤلاء بالندم بعد مراجعة فاتورة التسوق.
  2. حب التملّك واكتناز الممتلكات
    يعاني العديد من الأشخاص من عادةٍ سيئة جداً، إذ يجدون صعوبةً بالغةً جداً بالتخلص أو التصرف بالممتلكات القديمة التي لم يعد لوجودها أي فائدة، ويميلون إلى الاحتفاظ بها بدلاً من الاستفادة منها أو بيعها أو حتى التبرع بها للآخرين. فيقوم هؤلاء مثلاً بالاحتفاظ بالملابس والأدوات المنزلية القديمة بالرغم من عدم الاستفادة منها في المستقبل، في حين أنهم يستطيعون مساعدة المعسّرين من خلال بيعها لهم بأسعار رمزية والاستفادة من المبلغ في دعم الميزانية الشهرية، أو على الأقل التبرع بها للفقراء.
  3. الغرور المالي
    بعض الأشخاص يُفرطون جداً في الإنفاق ولا يعيرون للمخاطر المالية أية أهمية، وقد يصل الأمر إلى أبعد من نفاذ الراتب قبل نهاية الشهر، مما يوقعهم في مستنقع الديون الذي لا ينتهي. كما يجدون صعوبة في ترتيب أولوياتهم أو متطلبات أسرهم ويفتقدون القدرة على إعداد خطة أو ميزانية شهرية للإنفاق. لذلك يكونون عرضةً لخطر التعثّر المالي نتيجةً للسخاء الشديد والإفراط في الإنفاق.
  4. التبعية وعدم تحمل المسؤولية المالية
    بعض الأشخاص لا يريدون تحمل المسؤولية ويعتمدون على الآخرين للوصول إلى أهدافهم المالية المطلوبة، كطلب الدعم من الأقارب أو الاعتماد على برامج الدعم الحكومية بالرغم من قدرتهم على تحقيق ذلك بأنفسهم. ونتيجةً لسهولة الحصول على المال أو الدعم تجدهم عديمي المسؤولية وغير مبالين ولا يسعون لتطوير أنفسهم بهدف الوصول إلى الاستقرار المالي.
  5. شراء المنتجات الرخيصة
    يقوم الكثير من الأشخاص بشراء منتجات مقلّدة ليست بالجودة المطلوبة وذلك لقلّة تكلفتها، ولكن هذا السلوك غير سليم لأن تلك المنتجات قد تتعرض للتلف خلال فترة قصيرة، وبالتالي يضطر هؤلاء لإعادة شراء نفس المنتجات وإنفاق المزيد من الأموال، لذلك فإن شراء المنتجات المقلدة هو هدر للأموال وليس وسيلة جيدة لتقليل الإنفاق، والأفضل شراء المنتجات ذات الجودة والسعر المناسب.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.