6 أعمال يمكن القيام بها بعد التَّقاعد

ينتابُ الكثير من الأشخاص القلق من فترة التَّقاعد ووقت الفراغ الكبير الذي سيُعانون منه بعد أن اعتادوا العمل لثماني ساعات يومياً، لاسيَّما كلّما تقدّم بهم العمر واقترب موعد الإحالة للتَّقاعد. ويخشى هؤلاء أيضاً على استقرارهم الماليّ أثناء هذه الفترة، فيُقدمون بعض التنازل بشأن الراتب والمزايا التي يتقاضونها بغيّة الاستمرار لأطول فترةٍ مُمكنة في العمل. ولكن يغيبُ عن هؤلاء الأعمال التي باستطاعتهم القيامُ بها خلال فترة التَّقاعد بفضل الخبرة الطويلة والمهارات التي اكتسبوها خلال مسيرتهم المهنيّة.

6 أعمال يمكن القيام بها بعد التَّقاعد

  1. بدء أعمال تجارية خاصة
    لمَ لا تقم باستغلال معرفتك وخبرتك المهنيّة الطويلة في مجال عملك لبدء مشروعك التجاري أو العمل لحسابك الخاص. فالعديد من الأشخاص حققوا نجاحاتٍ باهرةٍ بعد التقاعد. فالمعلّم يُمكنه خلال فترة التقاعد إعطاء الدروس الخصوصية أو التدريس عبر الإنترنت من خلال المنصات التي توفر هذه الخدمة، أو بيع النشرات والكتب التعليمية عبر الإنترنت. ويمكن للشرطي بعد التقاعد العمل كمدرّب في مجال السلامة العامة. وبإمكان مديرُ المبيعات العمل في مجال الترويج لبعض المنتجات إما عبر الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي مقابلَ عمولةٍ. فإن أي خبرة مهنيّة أو عمليّة قد تتحوّل إلى مشروعٍ تجاريٍّ ناجح بعد التقاعد إذا ما قُمتَ بدراسة فكرة المشروع بعناية.
  2. تحول هوايتك الى عمل مربح
    كثيرٌ من الأشخاص يمتلكون هواياتٍ وقدارتٍ فريدة، إلا أن الحظ لم يحالفهم لقلّة الفرص واختاروا العمل في مجالاتٍ لا تتناسبُ مع اهتماماتهم. وهناك أيضاً اشخاص يكتشفون في سنٍّ متقدمةٍ أنهم موهوبون ويمتلكون بعض المهارات التي لم يلحظوها في أنفسهم من قبل. وفي هذه الحالة يكون التقاعد فرصةً ذهبيةً للبحث عن عمل يتصل بتلك الهوايات أو تأسيس عمل يعتمد على تلك القدرات والمهارات، فهذا سيساعدك على جني المزيد من المال وتحقيق الاستقرار لك ولعائلتك.
  3. العمل بمجال السفر
    إذا كنتَ من عشاق السّفر ولم تعد قادراً على تغطية تكاليف ونفقات السفر خلال فترة التقاعد، لمَ لا تعمل كدليلٍ سياحي على متنِ إحدى الرحلات البحرية وتحصل على تغطيةٍ للنفقات خلال قيامك بالرحلة في نفس الوقت، أو العمل في مجال الضيافة أو لدى شركات السياحة التي تقدّم خصوماتٍ على الحجوزات الفندقية أو رحلات السفر.
  4. العمل كاستشاري
    من غير المعقول أن تُضيِّع خبرتك التي تزيد عن 20 عاماً في مجال عملك دون استثمار. بإمكانك العمل كاستشاري بدوام كامل أو جزئي مع صاحب العمل السابق أو لدى شركات أخرى من خلال تقديم خدماتٍ ذات قيمة تستغلُّ فيها خبرتك ووقتك مقابل أجرٍ مجزي.
  5. العمل بدوام جزئي
    أيّ الاستمرار في وظيفتك الحالية لفترة أطول، ولكن مع تقليل أو تغيير عدد ساعات العمل أو المهام المطلوبة. قُم باقتراح العمل بدوام جُزئي بدلاً من دوام كامل لدى صاحب العمل. فالعمل بدوام جزئي سيمنحك دخلا مناسباً، وسيكون لديك وقت كافي للرّاحة والاستجمام ومُمارسة هواياتك المُفضّلة.
  6. حافظ على وظيفتك الحاليّة
    يميلُ بعض أصحاب العمل إلى الاحتفاظ بمُوظفيهم لأطول فترة مُمكنة، وقد يصل عمر بعض الموظفين إلى 65 عاماً، إذ لا توجد قاعدة تحدّد عمر التَّقاعد خصوصاً في القطاع الخاص، فإذا كنت تشعر بالاستقرار في عملك الحاليّ وكان له دورٌ في استقرارك الماليّ والاجتماعيّ، وليس هناك أي سببٍ قانوني أو غيره يُجبرك على التَّقاعد، فالخيار الأفضل هو الاستمرار في وظيفتك الحاليَّة والمُحافظة عليها ولكن ببعض من المرونة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.