6 خطوات يجب اتباعها عند شراء عقار في السعودية

تسعى المملكة العربية السعودية إلى رفع نسبة تملك مواطنيها للمساكن إلى 60 بالمئة بحلول 2020 وصولاً إلى 70 بالمئة في عام 2030 وذلك وفقاً لرؤية المملكة 2030 من خلال توفير حلول سكنية للأسر السعودية. سواء كان الهدف من تملك العقار هو التخلص من أقساط الإيجار الشهرية أو الاستثمار العقاري، فإن قرار شراء عقار يعد من أصعب وأهم القرارات المالية التي تحتاج إلى دراسة وخبرة جيدة نظراً لتنوع الخيارات العقارية في السوق. لذا قمنا بسرد أهم الخطوات التي يجب اتباعها من أجل شراء عقار يتناسب مع تطلعات المواطن السكنية وإمكانياته المادية.

6 خطوات يجب اتباعها عند شراء عقار في السعودية

  1. توافر شروط التملك
    في ظل الإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها المملكة، لم تعد فكرة امتلاك عقار خيارًا جذابًا للمواطنين فقط، بل أصبح هدفاً استثمارياً يشغل بال الكثير من المواطنين والأجانب. حيث أصدرت المملكة عدد من الشروط والإجراءات التي تنظم عملية تملك العقارات داخل المملكة والتي من ضمنها التقدم بطلب منح الإذن لشراء عقار من وزارة الداخلية وذلك لغير السعوديين.
  2. تحديد المتطلبات السكنية
    يعد اختيار موقع العقار عنصراً جوهرياً في عملية البحث عن العقار المثالي. فهناك من يفضل شراء عقار قريب من مكان العمل و مدارس الأطفال ومراكز الخدمات التي يحتاجها باستمرار، مما يوفر الوقت والمجهود. على عكس الذين يفضلون شراء عقار سكني يقع بعيداً عن ازدحام المدينة. لذا من المهم جداً اختيار عقار مطابق للمواصفات والمزايا المطلوبة من حيث الموقع والمساحة وغيرها من العوامل الأساسية.
  3. تحديد الإمكانيات المالية
    ترجع أهمية تلك الخطوة في الإلمام بالخيارات المالية المتاحة ومن ثم تفضيل الحل الأمثل والأقل تكلفة، وذلك من خلال الإجابة على تلك الأسئلة: هل يمكن الاستفادة من المدخرات في شراء العقار نقداً لتجنب تكلفة الاقتراض وتحمل الالتزام بسداد أقساط شهرية لفترة معينة؟ هل أنت مؤهل للحصول على برامج الدعم التي تقدمها الجهات المعنية من أجل توفير حلول سكنية بدون تكلفة تمويل أو بتكلفة أقل مقارنة بغيرها؟ هل الوضع المالي يسمح بوجود التزامات شهرية جديدة؟. فمن المهم فهم الإمكانيات والخيارات المالية المتاحة من أجل اختيار أفضل طريقة للشراء ذات تكلفة أقل دون مواجهة صعوبات مالية مستقبلاَ أو التعثر في السداد.
  4. البحث عن عقار
    اشترطت المؤسسة على المصارف وشركات التأمين وشركات التمويل التعامل مع ممارسي مهنة التقييم العقاري المعتمدين الحاصلين على ترخيص مزاولة المهنة. حيث يفضل أن يقوم العميل بالبحث و المقارنة بين أسعار ومميزات العقارات التي تقع في حيز المنطقة المستهدفة والإلمام بالمعلومات المتعلقة به والتي قد تؤثر في قرار الشراء مثل مواصفات وأبعاد الأرض، الخدمات المتوفرة، صيانة العقار من خلال الحصول على تقييم عقاري من قبل الجهات المرخص لها بذلك.
  5. الحصول على التمويل المناسب
    بالرغم من الإجراءات التي تتبعها مؤسسة النقد العربي السعودي بهدف حصول الأفراد على منتجات التمويل العقاري التي تتناسب مع تطلعاتهم وقدرتهم المالية بما يحقق لهم الاستفادة الكاملة، إلا أن على العميل تخصيص الوقت والجهد اللازم للحصول على عدة عروض تمويل والاستفسار عن الرسوم والتكاليف المتعلقة بمنتجات التمويل العقاري المقدمة له بالإضافة إلى التأكد من فهم جميع الالتزامات والحقوق التي يتضمنها عقد التمويل في حدود التعليمات والأنظمة ذات الصلة.
  6. التأمين على العقار
    يمثل قرار امتلاك عقار أحد الأهداف المالية طويلة المدى والتي قد تحتاج إلى استثمار جزء من الراتب أو المدخرات في قيمة العقار. لذا ستكون فكرة التأمين على العقار ومحتوياته ضد المخاطر المحتمل وقوعها أمر ضروري وهام، حيث يساعد ذلك على التحوط من تلك المخاطر وتقليل المسؤولية المالية التي قد يواجهها مالك العقار. وغالباً ما يكون التأمين على العقار من ضمن مزايا برامج التمويل العقاري أو أحد الشروط اللازمة للموافقة على طلب التمويل.

يعد شراء عقار في المملكة أحد أنواع الاستثمار الآمن وذلك يعود إلى الإجراءات والتشريعات الحكومية التي تساهم في نمو وازدهار القطاع العقاري السعودي. كما أنه حل مثالي لمن يرغب في تملك العقار بهدف التخلص من أعباء الإيجارات الشهرية. ولكن قبل السعي وراء تحقيق هذا الهدف، يجب إعداد خطة فعالة تساهم في اختيار وشراء العقار المثالي في ظل الإمكانيات المالية والأهداف المرجوة من هذا القرار.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.