6 خُطوات تُساعدك على إدارة أموالك في عام 2021

خيرُ بداية لك في العام الجديد هي إعداد خطَّة ماليَّة جديدة بناءً على تقييم نتائج خطَّتك للسنة السابقة وتوقَّعات الخبراء للأحداث الماليَّة لهذا العام، وذلك بهدف تحسين كفاءتك في إدارة أموالك وتنمية مُدَّخراتك و استثماراتك.
6 خُطوات تُساعدك على إدارة أموالك في العام الجديد

  1. وضع ميزانية جديدة
    اجعل هذه الميزانيّة خريطتك الماليّة خلال العام ليأتي نهاية العام وقد حقّقت نتائج رائعة. لا بدّ من وضع ميزانيَّة جديدة تتناسبُ مع دخلك الشهريُّ المُتوقَّع. لذلك قُمْ بحساب دخلك الشهري من الرَّاتب أو البدلات أو المُكافآت أو الدَّعم إن وجد، ثم حدّد حجم النّفقات الشهرية الأساسيّة مثل السكن والطعام والمُواصلات وفواتير الخدمات ورسوم المدارس بعد خصم مبلغ الادّخار. بعد ذلك حدّد النّفقات غير الضَّرورية التي يُمكنكَ الاستغناء عنها لتوفير المزيد من المال.
  2. سداد الديون
    إن تقييم الحالة الائتمانية وتحسينها يجب أن يكون جُزءاً أساسياً من خطَّتك الماليَّة عند بداية العام الجديد، لذلك يجب مُراجعة جميع الدّيون المُترتّبة عليك سواءَ كانت أقساطاً أو ديوناً مُتراكمة على البطاقات الائتمانية أو قروضاً شخصية، ثم قُمْ بوضع خطَّةٍ لسداد هذه الدُّيون قبل أن تتراكم بسبب الفوائد لكي تتجنّب التّعرض لمخاطر التعثر عن السّداد.
  3. تدوين المُناسبات العائليّة أو الشخصيَّة
    كثيرٌ من الأشخاص عند وضع ميزانيَّة لنفقاتهم يغفلونَ عن نفقات المُناسبات العائليّة كالأعراس أو أعياد الميلاد أو حتى المُناسبات المُرتبطة بالأصدقاء، لذلك فإنّ عين الصواب تكون في تدوين جميع المناسبات المتصلة بالعائلة أو الأصدقاء مع بداية العام، حتى تتمكن من وضع ميزانيّةٍ خاصة بها دون أن يُؤثر ذلك على سلباً على ميزانيّتك الشهريّة أو مُدّخراتك.
  4. قُمْ بإعداد خطَّة جديدة للاستثمار
    يجب أن تُجيب عن ما إذا كانت خُططكَ الاستثماريَّة السابقة لا تزال تتماشى مع أهدافك الماليَّة الحالية والمُستقبلية؟ وهل هي قادرةٌ على تحمُّل المُخاطر المُتوقَّعة خلال العام الجديد؟ مثل حدوث تغيُّرات مُتسارعة في الأسواق العالمية والمحلّية. هل فكرت بتوسيعِ استثماراتك وبحثت عن فرص استثمارية جديدة أقل أو أكثر مُخاطرة؟ عليك الإجابة عن هذه الأسئلة في بداية كلّ عام، لأنّ الأسواق العالميّة والمحلية تتأثّر بالتَّطوُّرات الاقتصادية والأحداث التي يشهدها العالم يومياً، لذلك يجب أن تكون على أتمّ الاستعداد لتغيير أو تعديل خُطَّتك الاستثماريّة لكي تتجنّب الخسارة وتُحقّقَ تطلّعاتك الماليّة لهذا العام.
  5. مُراجعة احتياجاتك من برامج التأمين
    بإمكانكَ تقليل نفقات التأمين من خلال إجراء تقييم شامل لبرامج التأمين التي ستحتاج لتجديدها أو الاشتراك بها خلال العام، كالتأمين على السيارة أو المنزل أو التأمين الادّخاري وغيرها. لذلك عليك مُراجعة مُميّزات كل برنامج تأميني ومُقارنتها بتطلّعاتك للعام الجديد مع مُحاولة الاستفادة من الخصومات التي تُسهم في تقليل التكلفة، على سبيل المثال إذا كان سجلكَ التأميني خلال العام الماضي خال من المُطالبات يُمكنك الاستفادة من خصم عدم المُطالبة أو الاستفادة من خصم الولاء إذا قمت بتجديد وثيقة التأمين لدى نفس الشركة، وبذلك ستتمكّن من تجديد التأمين بسعر اقتصادي.
  6. تقييم خطة التقاعد
    تقييم خُطَّة التَّقاعد من المُهمّ جدّاً تقييم خُطَّة التّقاعد والوقوف على نتائجها التي حقَّقتها العام الماضي، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا؛ هل نجحتَ في ادّخار المبلغ المطلوب سنويّاً خلال العام الماضي؟ أم أنه صار عبئاً عليك لدرجة أنك تحتاج لادّخار المزيد من المال للوصول إلى أهدافك. كن واثقاً أنك من خلال مُراجعة خُطّة التَّقاعد ستتمكن من تقييم الأدوات الاستثماريّة والطرق المُتَّبعة في الادّخار، وبالتالي البحث عن خيارات أو طرق أفضل للاستثمار والادّخار.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.