7 نقاط يجب معرفتها قبل الحصول على تمويل عقاري

أصدرت مؤسسة النقد العربي السعودي العديد من التعليمات المتعلقة بالتمويل العقاري، وذلك بهدف مساعدة العملاء الأفراد في الحصول على أفضل منتجات التمويل العقاري التي تلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم المالية. بفضل إحدى هذه التعليمات أصبح هناك إمكانية لحصول المواطنين على مبلغ تمويل عقاري تصل نسبته إلى 90% من إجمالي قيمة المسكن الأول. لكن تبقى هناك بعض النقاط التي يجب على العميل أن يكون ملماً بتفاصيلها قبل اختيار برنامج تمويل عقاري معين، وهو ما سنتعرف عليه في سياق هذا المقال.

نقاط يجب معرفتها قبل الحصول على تمويل عقاري

  1. إجمالي مبلغ التمويل
    هو صافي مبلغ التمويل المراد لشراء العقار مضافاً إليه تكلفة التمويل المتفق عليها. يفضل هنا بعدم تجاوز صافي مبلغ التمويل المطلوب، لأن ذلك يساهم في تحقيق الاستفادة الكلية من التمويل. فالحصول على مبلغ أقل من المطلوب لا يساعد في تحقيق الهدف المرجو. وإذا حصل على مبلغ تمويل تجاوز قيمة العقار، سيتحمل تكلفة إضافية يمكن تجنبها.
  2. مدة التمويل العقاري
    بالرغم من أن التمويل العقاري يمتاز بمرونة فترة السداد إذ يمكن أن تمتد هذه الفترة لـ 30 عاماً، إلا أن التكلفة الإجمالية للتمويل ترتفع كلما زادت فترة التمويل، والعكس صحيح. كما يعني التمويل لفترة طويلة أن قسط التمويل سيكون قليلاً نسبياً وهذا قد يخفف الضغط على الدخل الشهري. لذلك فإن اختيار فترة التمويل يتوقف على احتياجات العميل وإمكانياته المالية بما يساعده على تحمل تكلفة أقل و تجنب تعرضه لمخاطر عدم الوفاء بسداد الأقساط.
  3. تكلفة التمويل
    يجب على العميل الاطلاع على الخيارات المتاحة من جهات التمويل المرخصة لها العمل في السعودية ودراستها بشكل جيد واختيار الأنسب والأقل تكلفة. في هذا الصدد، ألزمت مؤسسة النقد العربي السعودي البنوك وشركات التمويل بالإفصاح عن المعدل النسبة السنوي على التمويل، والذي يمثل الكلفة الفعلية السنوية طوال فترة التمويل، ويشمل ذلك جميع الرسوم والمصاريف وأيه تكاليف إضافية للحصول على منتج التمويل.
  4. قيمة القسط الشهري
    هو المبلغ الذي سيسدده العميل شهرياً لجهة التمويل العقاري، وذلك بحسب جدول السداد المذكور في عقد التمويل. وتخضع عملية تحديد قيمة القسط الشهري للعميل لعدة عوامل منها نسب تحمل الالتزامات الشهرية و إجمالي مبلغ التمويل و مدة التمويل المتفق عليها.
  5. عقوبة التأخر في السداد
    يمثل عقد التمويل الإطار القانوني الذي يحكم العلاقة بين العميل والجهة التمويل، حيث يحتوي العقد على بيانات التمويل والشروط والأحكام ذات الصلة والتي تتضمن الآثار المترتبة على عدم التزام العميل بالسداد في الموعد المحدد. لذلك يجب على العميل فهم وإدراك النتائج السلبية للتخلف عن السداد والتي قد تؤدي إلى فرض رسوم تأخير وإلى إلحاق الضرر بسجله الائتماني وغير ذلك.
  6. إجراءات إنهاء العقد أو السداد المبكر
    يحدد عقد التمويل فترة بداية ونهاية مدة التمويل، وهنا يجب على العميل الانتباه قبل التوقيع على العقد إلى الشروط والأحكام الخاصة بحالات إنهاء أو فسخ عقد التمويل والإجراءات المتعلقة بها والنتائج المصاحبة لذلك، مثل الرسوم أو السداد المبكر للأقساط أو غير ذلك. كما يمكن للعميل الاستفادة من ميزة السداد المبكر للأقساط قبل انتهاء عقد التمويل، لذا يجب أن يكون ملماً بآلية السداد المبكر وطريقة احتساب مبلغ السداد المبكر.
  7. الاطلاع على السجل الائتماني للعميل
    تعتمد الجهات التمويل على عدة معايير للموافقة على طلب التمويل العقاري والتي من بينها الاطلاع على السجل الائتماني للعميل للتأكد من ملاءمة وضعه المالي والائتماني وتقييم سلوكه الائتماني. لكن لا يحق للجهة الممولة الاطلاع على هذا التقرير إلا بعد الحصول على موافقة خطية من العميل.
    من المهم جداً أن يدرس العميل المعلومات الأساسية الخاصة بمعاملات التمويل العقاري والتأكد من فهمها، لأن ذلك يساعد بشكل جوهري في اتخاذه لقرار الحصول على تمويل مناسب لتطلعاته واحتياجاته ومعرفة ما له وما عليه من حقوق والتزامات تجاه البنك. مما سيبقيه في مأمن من مخاطر الدخول في دوامة التعثر ومخالفة القوانين عن غير دراية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.