8 طرق تُساعدك على الادّخار من الرَّاتب الشهريّ

قد تبدو السيطرة على الإنفاق وتحقيق المزيد من الأهداف الادّخارية أملاً مُستحيلاً، إن لم يُحاول المرء تعلُّم المزيد من المهارات الماليِّة التي تُساعده على تحقيق ذلك. فإدارة الميزانيَّة لزيادة المُدَّخرات الشهريَّ تتطلَّب مزيدًا من الحكمة والإرادة عند القيام بالتَّعامُلات الماليَّة. إليك بعض الخُطوات التي تُساعدك على ذلك.

8 طرق تُساعدك على الادّخار من الرَّاتب الشهريّ

  1. تقسيم الراتب الشهري
    إذا كنت تواجه صعوبة في السيطرة على الإنفاق، حاول أن تقسم الرَّاتب الشهريّ ما بين النَّفقات والادّخار والاستثمار أيضاً، وتضع كلا منها في ظرف مُنفصل مع بداية كل شهر، ومن ثم العمل على عدم تجاوز المبلغ المُخصَّص حتى نهاية الشهر. فهذا يُساعدك على التَّحكم بالميزانيَّة، ويُعزّز من قدرتك على إدارة النَّفقات.
  2. إلغاء الاشتراكات أو تقليل قيّمتها
    إلق نظرة على الاشتراكات الشهريَّة جميعها، وحدّد أهمّيَّة كل منها، وتعرّف على البدائل المُتوفّرة لها. فقد يُمكنك الحصول على بعض منها مجاناً أو تقليل قيّمتها بدلاً من دفع كامل قيمة الاشتراكات الحاليَّة. فإذا كنت من متابعي صحف إخبارية أو مجلات ثقافية، قم بإلغاء شراء المجلات والصحف الإخبارية التي توفر نسخا إلكترونيَّة مجاناً.
  3. دفع الفواتير تلقائيًّاً
    للسيطرة على الميزانيَّة الشهرية دون أن تعيق الفواتير المُتأخّرة لشهور سابقة، يُفضّل أن تنظم سداد الفواتير في وقت استحقاقها شهرياً من خلال الدفع التلقائيّ عن طريق ربط الخدمة بحساب البطاقة الائتمانية أو الحساب الجاري ليتم دفع الفاتورة آلياً كل شهر، أو استخدام حساب سداد الذي يوفر ميَّزة التذكير بالفواتير الشهريّة.
  4. تناول الطعام في المنزل
    تناول الطعام في المنزل له آثار إيجابيَّة كثيرة على حياة الفرد الصحيَّة والماليَّة. فمن الناحية الصحيَّة; يعدَّ تناول الطعام الذي تم إعداده في المنزل أكثر صحة من الوجبات الجاهزة، لما تحتويه هذه الوجبات الجاهزة من نسبة كبيرة من الدهون والكربوهيدرات التي تضرُّ بالصحة، وقد تُسبّب الإصابة بأمراض مُزمنة مثل السّمنة. ومن الناحية الماليّة يمكنك توفير كثير من المال إذ أعدّدت وجبتك اليوميّة في المنزل وتجنّبت نفقات المطاعم المُرتفعة.
  5. قارن الأسعار قبل التسوق
    قبل أن تتَّخذ قرار شراء احتياجاتك من متجر مُعين، قم بإعداد قائمة بالعناصر والأشياء التي تنوي شراءها لمُقارنة أسعارها بأسعار متاجر عدَّة ومن ثم اتخاذ قرار الشراء من المتجر الذي يعرض المنتجات بسعر أقل وبالجودة المطلوبة.
  6. استثمر في نفقاتك
    قم بشراء الأصول أو سداد الاشتراكات التي تُساعدك على توفير المال مع مرور الوقت. فبدلاً من دفع إيجار شهري للسيارة، حاول أن تستثمر هذه النفقات لشراء سيارة، فبعد الانتهاء من سداد الأقساط المُستحقة ستكون السيارة ملكاً لك من دون أي رسوم أو أقساط شهريَّة إضافية. أو شراء بعض من الأدوات الرياضيّة التي تغنّيك عن دفع اشتراكات الصالات الرياضيّة شهريّاً.
  7. بيع الأغراض التي لا تحتاج إليها
    لبيع الأغراض القديمة التي لا تحتاج إليها مردود إيجابيّ نفسيَّاً وماليَّاً، حيث تمكنك هذه الخطوة من إعادة تنظيم المنزل، وإيجاد مساحات أكبر يمكن الاستفادة منها، ومن الناحية الماليّة قد تجني بعض المال الإضافي بدلاً من تخزين الأغراض من دون الاستفادة منها.
  8. تحدى نفسك لادّخار المزيد
    هنا تقوم بتحديد فترة زمنيَّة مُعينة تكاد تكون أسبوعًا أو شهرًا لتدَّخر مبلغ مُعين أكثر من الذي اعتدت عليه سابقًا وتحدى نفسك لتحقيق هذا الهدف. فمثلاً إذا كانت قدرتك على ادّخار 3000 ريال سعودي شهريّاً، قرر أن تُزيد هذا المبلغ إلى 4000 ريال سعودي شهريّاً.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.